المغرب يستدعي سفيرته في إسبانيا للتشاور بعد عبور آلاف المهاج


10:06 م


الثلاثاء 18 مايو 2021

الرباط – (أ ف ب)

أعلنت وزارة الخارجية المغربية الثلاثاء استدعاء سفيرة المملكة لدى إسبانيا للتشاور، لبحث التطورات الأخيرة بعد الدخول الكثيف والمفاجئ لآلاف المهاجرين إلى سبتة، الجيب الإسباني على الساحل المغربي، والذي أثار استياء مدريد التي سبق واستدعت سفيرة المغرب لبحث الأحداث التي وصفها رئيس الوزراء الإسباني “بالأزمة الخطيرة لإسبانيا وأوروبا”.

استدعى المغرب الثلاثاء سفيرته في إسبانيا للتشاور بعد “الاستياء” الذي عبرت عنه مدريد، ردًا على حادث “الدخول الكثيف للمهاجرين إلى سبتة”، الجيب الإسباني على الساحل المغربي، حسبما أفادت وزارة الخارجية المغربية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة “تم استدعاء السفيرة للتشاور وهي عائدة فورا إلى المغرب”.

وكانت وزيرة الخارجية الإسبانية قد استدعت الثلاثاء السفيرة المغربية في مدريد للإعراب عن “استياء” السلطات الإسبانية و”رفضها” للتطورات الأخيرة في سبتة. وقالت الوزيرة آرانتشا غونزاليس لايا “لقد ذكرتها بأن مراقبة الحدود كانت ويجب أن تظل مسؤولية مشتركة بين إسبانيا والمغرب”.

“أزمة خطيرة”

وفي ظل التطورات الأخيرة، ألغى رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، زيارة كانت مقررة لباريس وتوجه بعد ظهر الثلاثاء إلى سبتة واعدا بـ”إعادة النظام” إليها. واعتبر أن هذه الأحداث تشكل “أزمة خطيرة بالنسبة إلى إسبانيا وأيضا بالنسبة إلى أوروبا”.

وأكد سانشيز أن جميع البالغين الذين دخلوا بشكل غير قانوني سيتم ترحيلهم “بموجب الاتفاقات الموقعة مع المغرب منذ سنوات”.

وفي الإجمال، تمكن نحو ثمانية آلاف مهاجر من الوصول منذ صباح الاثنين إلى سبتة، وقد تم إعادة نحو أربعة آلاف منهم إلى المغرب، وفق ما كشفته أرقام محدثة الثلاثاء أصدرتها وزارة الداخلية الإسبانية.

في نفس السياق، أعلنت الوزارة إرسال مزيد من قوات حفظ النظام إلى المكان لمواجهة التدفق الكثيف والمفاجئ لآلاف المهاجرين الآتين من المغرب. وسيتم نشر خمسين عنصرا يضافون إلى العناصر المئتين الذين أرسلوا الثلاثاء، على أن يبقى 150 آخرون على أهبة الاستعداد، في غمرة الأزمة التي تسببت بتوتر دبلوماسي بين إسبانيا والمغرب. وبالتزامن مع الحادث في سبتة، دخل 86 مهاجرا من أصل أكثر من 300 ليل الإثنين الثلاثاء جيب مليلية الواقع على بعد 400 كلم شرقا.

تضامن أوروبي مع إسبانيا

من جهتهم، أعرب قادة الاتحاد الأوروبي الثلاثاء عن “تضامنهم” مع إسبانيا في مواجهة تدفق المهاجرين القادمين من المغرب إلى جيب سبتة في ظل أزمة دبلوماسية بين هذين البلدين، داعين الرباط إلى منع العبور من أراضيها.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في تغريدة باللغة الإسبانية “كل دعمنا وتضامننا مع إسبانيا”. مضيفا أن “التعاون والثقة والالتزامات المشتركة يجب أن تشكل الأسس لعلاقة قوية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب”.

كما أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عن تضامن الاتحاد الأوروبي في تغريدة بالإسبانية، مشيرة إلى أهمية إقامة “شراكات معمقة على أساس الثقة المتبادلة والالتزامات المشتركة” مع دول مثل المغرب.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق