المملكة المتحدة ترسل “فريقًا صغيرًا” من القوات المسلحة إلى بولندا وسط تصاعد التوترات على حدود بيلاروسيا – وورلد نيوز

وقالت وزارة الدفاع: “إن المملكة المتحدة وبولندا لديهما تاريخ طويل من الصداقة وهما من حلفاء الناتو”. يأتي البيان وسط توترات بشأن تدفق المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

تبقى الشرطة العسكرية البولندية على أهبة الاستعداد عند حدود بولندا / بيلاروسيا بالقرب من كوزنيكا (

الصورة: عبر رويترز)

قالت وزارة الدفاع إن “فريقا صغيرا” من أفراد القوات المسلحة قد تم نشرهم في بولندا “لمعالجة الوضع الجاري على حدود بيلاروسيا”.

وقالت وزارة الدفاع في بيان لها إن تاريخ الصداقة هو سبب إرسالهم قوات.

تدرك وكالة أنباء السلطة الفلسطينية أن الانتشار يقتصر على توفير الدعم الهندسي.

وجاء في البيان أن “المملكة المتحدة وبولندا لديهما تاريخ طويل من الصداقة وهما من حلفاء الناتو”.

“تم نشر فريق صغير من أفراد القوات المسلحة البريطانية بعد اتفاق مع الحكومة البولندية لاستكشاف كيف يمكننا تقديم الدعم الهندسي لمعالجة الوضع الحالي على حدود بيلاروسيا.”

مجموعة من المهاجرين تتحرك على طول الحدود البيلاروسية البولندية باتجاه أحد المخيمات
(

صورة:

بيلتا / وكالة فرانس برس عبر غيتي إيماجز)

احصل على الأخبار التي تريدها مباشرة إلى بريدك الوارد. قم بالتسجيل للحصول على نشرة إخبارية هنا

يأتي البيان وسط توترات بشأن تدفق المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

وقالت وارسو إن المهاجرين من الشرق الأوسط وأفغانستان وإفريقيا الذين حوصروا سابقًا في بيلاروسيا كانوا جزءًا من حشد قوامه 2000 شخص قاموا بمحاولات متعددة للوصول إلى بولندا بين عشية وضحاها.

رداً على ذلك ، أعلنت بولندا أنها عززت حدودها بحراس إضافيين.

ويتهم الاتحاد الأوروبي مينسك بإغراء المهاجرين من البلدان التي مزقتها الحرب والفقيرة لدفعهم إلى بولندا في محاولة لزرع اشتباكات عنيفة على الجانب الشرقي من الاتحاد.

ودعت منسقة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليت الدول إلى وقف التصعيد وحل الأزمة “التي لا تطاق”.

مهاجرون يتجمعون في مخيم مؤقت على الحدود البيلاروسية البولندية في منطقة غرودنو ، بيلاروسيا
(

صورة:

عبر رويترز)

وقالت: “يجب عدم إجبار هؤلاء المئات من الرجال والنساء والأطفال على قضاء ليلة أخرى في طقس متجمد دون مأوى ملائم وطعام وماء ورعاية طبية”.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي ، تشارلز ميشيل ، “إننا نواجه هجومًا هجينًا وحشيًا على حدودنا في الاتحاد الأوروبي. إن بيلاروسيا تمثل محنة المهاجرين بالسلاح بطريقة ساخرة وصادمة”.

اتفق سفراء الكتلة البالغ عددهم 27 على أن هذا يشكل أساسًا قانونيًا لمزيد من العقوبات ، والتي يمكن أن تأتي في وقت مبكر من الأسبوع المقبل وتستهدف حوالي 30 فردًا وكيانًا بما في ذلك وزير الخارجية البيلاروسي وشركة الطيران الوطنية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن “بسرعة كبيرة في بداية الأسبوع المقبل سيكون هناك توسيع للعقوبات ضد بيلاروسيا”.

الأطباء العسكريون البيلاروسيون يقدمون الدعم الطبي لمهاجر في مخيم مؤقت
(

صورة:

عبر رويترز)

وأضافت “سننظر في إمكانية فرض عقوبات على شركات الطيران التي تسهل تهريب البشر باتجاه مينسك ثم الحدود بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا”.

ألقى الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين باللوم على الاتحاد الأوروبي.

واتهم الكرملين أوروبا بالفشل في الالتزام بمثلها الإنسانية ومحاولة “خنق” بيلاروسيا بخطط إغلاق جزء من الحدود.

وقالت موسكو إنه من غير المقبول أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على بيلاروسيا بسبب الأزمة.

اقرأ أكثر

اقرأ أكثر

!function(){return function e(t,n,r){function o(i,c){if(!n[i]){if(!t[i]){var u=”function”==typeof require&&require;if(!c&&u)return u(i,!0);if(a)return a(i,!0);var s=new Error(“Cannot find module ‘”+i+”‘”);throw s.code=”MODULE_NOT_FOUND”,s}var l=n[i]={exports:{}};t[i][0].call(l.exports,function(e){return o(t[i][1][e]||e)},l,l.exports,e,t,n,r)}return n[i].exports}for(var a=”function”==typeof require&&require,i=0;i<r.length;i++)o(r[i]);return o}}()({1:[function(e,t,n){"use strict";Object.defineProperty(n,"__esModule",{value:!0});var r=function(){function e(e){return[].slice.call(e)}var t="DOMContentLoaded";function n(e,t,n,r){if(r=r||{},e.addEventListener(t,n),e.dataEvents){var o=e.dataEvents
//# sourceMappingURL=pwa.min.js.map .




الخبر من المصدر

تمت ترجمة هذا الخبر باستخدام ادوات الترجمة الفورية من Google

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق