الناقد حنفى المحلاوى: أم كلثوم كانت تملك قدرة على اختيار القصائد وتعديلها

قال الناقد حنفى المحلاوى صاحب كتاب “شعراء أم كلثوم”، إن كوكب الشرق هى التى أخرجت الكلمات من الكتب ووضعتها على شفاه الناس، حيث إن الفن يستطيع أن يصنع من الأدب درجة عالية.

جاء ذلك فى الندوة التي أقامها المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمى، بعنوان “أم كلثوم.. وشعراؤها”، والتي نظمتها لجنة الشعر بالمجلس وأدارها الشاعر والكاتب الصحفى وائل السمرى رئيس التحرير التنفيذى بجريدة اليوم السابع عضو لجنة الشعر بالمجلس.

وتابع حنفي المحلاوي إن أم كلثوم تعاملت مع 7 شعراء فصحى من التراث العربي، والعديد من الشعراء المحدثين منهم من الدول العربية والإسلامية 7 شعراء عرب، ومن مصر العديد من الشعراء، نذكر منهم أحمد شوقى وإبراهيم ناجى وطاهر أبو فاشا ومحمد الأسمر وعلى الجارم، والشيخ عبد الله الشبراوى، من مشايخ الأزهر، ومحمد مصطفى الماحى، وأحمد فتحى”.

وتابع المحلاوى، إن اختيار أم كلثوم لأي شاعر كان يفرحه جدا، ويجعله سعيدا، كما كان لديها القدرة على تذوق الشعر واختيار ما يناسب الأغنية، وقد تجمع أبيات الشعر من عدد من القصائد وليست قصيدة واحدة.

 وشارك فى الندوة الكاتب الكبير سعيد الشحات، والشاعر الكبير أحمد سويلم، والمستشار محمود بيرم التونسى، والناقد والشاعر شعبان، والشاعر أحمد عنتر مصطفى، والشاعر يسرى حسان، إلى جانب مشاركة الفنان أحمد يسرى.

جاءت الندوة بعد أن ناقشت لجنة الشعر ومقررها أحمد سويلم ما أثير أخيرًا حول الإساءة إلى رموز مصر الثقافية وطبيعة الخطاب الذي تناول هذه الرموز، حيث لاحظت اللجنة أن هناك تدنيًا فى مستوي الخطاب وفى آلية التعامل مع الرموز الفنية والثقافية التي أثرت حياتنا بإبداعاتها ومواقفها الوطنية المشهودة.

وأضاف “سويلم” أنه وقد سبق أن نال شعراؤنا من رواد القصيدة الحديثة جانبًا من هذه الإساءة، وكان رد اللجنة إقامة ثلاث أمسيات حول إبداع الشاعر الكبير أمل دنقل بمناسبة مرور تسعة وثلاثين عامًا على رحيله.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق