الولايات المتحدة تختبر محركًا نوويًا لبعثات المريخ المستقبلية

أعلنت كل من لوس أنجلوس وناسا والوكالة الأمريكية لمشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة (DARPA) عن تعاون لإظهار محرك صاروخي حراري نووي في الفضاء، وهي الخطوات الرئيسية لإرسال أول مهمات مأهولة إلى المريخ.

 

أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن وكالة ناسا وداربا ستشتركان في برنامج الصاروخ الإيضاحي لعمليات رشيقة للقمر السيلاني (دراكو).

 

يسمح استخدام صاروخ حراري نووي بوقت عبور أسرع، مما يقلل من مخاطر رواد الفضاء وفقًا لوكالة ناسا.

 

يعد تقليل وقت العبور مكونًا رئيسيًا للبعثات البشرية إلى المريخ، حيث تتطلب الرحلات الطويلة المزيد من الإمدادات وأنظمة أكثر قوة.

 

قال مدير ناسا بيل نيلسون، “ستعمل ناسا مع شريكنا طويل الأمد DARPA، لتطوير وإظهار تكنولوجيا الدفع الحراري النووي المتقدمة في أقرب وقت ممكن بحلول عام 2027. 

 

أضاف “بمساعدة هذه التكنولوجيا الجديدة، يمكن لرواد الفضاء السفر من وإلى الفضاء السحيق بشكل أسرع من أي وقت مضى – وهي قدرة كبيرة للاستعداد لبعثات مأهولة إلى المريخ “.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق