اليابان تعيد الشكوك حول إقامة الأولمبياد في حضور الجماهير

حذّر يوشيدي سوجا، رئيس الوزراء الياباني من إمكانية اقامة أولمبياد طوكيو المؤجلة خلف أبواب مغلقة، وسط مخاوف السلطات المحلية من تجدد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وكان من المُقرر إقامة أولمبياد طوكيو العام الماضي، إلا أنه تقرر تأجيلها بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث من المُقرر انطلاقها يوم 23 يوليو الجاري، مع السماح بحضور 10 آلاف متفرج في كل منافسة، وتأكيد غياب الجماهير الأجنبية (غير الشعب الياباني).

وقال سوجا في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية :”من الممكن ألاّ نسمح بتواجد الجماهير في دورة الألعاب الأولمبية.. نتصرف ونحن نأخذ بعين الاعتبار كأولوية قصوى سلامة وآمان الشعب الياباني”.

وأكدت تامايو ماروكاوا، وزيرة الأولمبياد أنه من المنتظر عقد اجتماع للجهات الخمس المشرفة على دورة طوكيو وهم اللجنتان الأولمبية الدولية والبارالمبية والحكومة اليابانية والسلطات المحلية لطوكيو واللجنة المنظمة اليابانية.

وبحسب قناة “نيبون تي في” التلفزيونية، فمن المرجح أن يُعقد ذلك الاجتماع يوم الخميس المقبل، على أن يصدر بعده القرار النهائي في شأن حضور الجماهير خلال الدورة.

وذكر التقرير الذي نشرته الوكالة الفرنسية أن الحكومة اليابانية تعتزم تمديد القيود الخاصة بفيروس كورونا في العاصمة طوكيو لفترة تمتد من اسبوعين حتّى اربعة اسابيع، أي أن تلك القيود ستطول الفترة التي تُقام فيها الأولمبياد.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق