اليونسكو: نعمل على قدم وساق لترميم متحف سرسق فى بيروت

كشفت منظمة اليونسكو عن مجموعة من الصور الخاصة بعملية ترميم متحف سرسق فى بيروت، الذى لحقته الأضرار، جراء انفجار بيروت أو ما يعرف أيضا بانفجار مرفأ بيروت، الذى وقع فى عام 2022.

 

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، إن الدعم جار على قدم وساق لترميم متحف سرسق الرائع في بيروت، حيث نعمل على ترميم المتحف بدعم من إيطاليا بعد الدمار الجسيم الذي لحق به من جراء انفجار بيروت، حيث يمكننا، إن عملنا يداً بيد، إعادة فتح أبواب هذا المعلم المعماري البارز في لبنان.

 

يشار إلى أن انفجار بيروت 2020 أو انفجار مرفأ بيروت 2020 وقع فى 4 أغسطس وأُطلِق عليه مصطلح بيروتشيما تشبيهًا بما جرى لمدينة هيروشيما جراء الانفجار النووي، هو انفجار ضخم حدث على مرحلتين في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت عصر يوم الثلاثاء 4 أغسطس 2020 نتجت عنه سحابة دخانية ضخمة على شاكلة سحابة الفطر ترافقت مع موجة صادمة هزّت العاصمة.

 

قصر سرسق أو متحف سرسق هو قصر أثري لبناني بناه نقولا سرسق في عام 1912. يقع على هضبة حي الأشرفية في مدينة بيروت العاصمة اللبنانية. وهب صاحبه القصر بعد وفاته في عام 1952 إلى بلدية مدينة بيروت، على أن يتحوّل متحفاً للفنون الحديثة والمعاصرة كما ذكر في وصيّته، ومن شروط هذه الوصيّة أن يكون رئيس بلدية بيروت مشرفاً على المتحف، وأن تدير شؤونه نخبة من الشخصيات البيروتية.

 

وفى الفترة بين عام 1953 وعام 1960 استخدم القصر لاستضافة ملوك ورؤساء زاروا لبنان رسمياً، وبما ان الراحل نقولا سرسق أراده متحفاً، فقد تحوّل القصر إلى متحف يضم قطعاً من الأثريات والمقتنيات الثمينة التي وجدت في القبو منذ فترة. وفيه مجموعة قطع وأعمال فنية إسلامية. ومنذ عام 1961 وحتى اليوم ينظّم فيه الكثير من المعارض الفنية والأدبية لأعمال عدد كبير من الفنانين اللبنانيين والعالميين.

 

وتعرض القصر للضرر جراء انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020، حيث تهشمت النوافذ والألواح الزجاجية، وتهدمت أجزاء من الجدران، مما أدى لإلحاق أضرار بنحو 20-30 عمل فني.

 


متحف سرسق
0d58e93d-11a5-4faf-bfba-26d1168f3107
ترميم متحف سرسق

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق