انطلاق مشروع السيارات الكهربائية المشترك بين “إل جي” و”ماغنا” – الاقتصادي – الاقتصاد العالمي

انطلق مشروع السيارات الكهربائية المشترك بين “إل جي” للإلكترونيات وشركة قطع الغيار الكندية “ماغنا إنترناشونال” أمس الخميس، حيث تتطلع الشركة العملاقة إلى توسيع وجودها في صناعة التنقل المستقبلي.

وقد تأسست شركة “إل جي ماغنا إي-باورترين” بعد اجتماع مجلس الإدارة الذي قرر فصل أعمال قطع الغيار للسيارات الكهربائية. وبموجب الاتفاقية الموقعة بين الشركتين، ستستحوذ “ماغنا” على حصة 49% في المشروع المشترك، مقابل 453 مليون دولار أمريكي.

ويقع المقر الرئيسي للشركة الجديدة في مدينة إنتشون الواقعة على بعد 40 كيلومترا غرب سيئول. وسيضم حوالي ألف عامل لإنتاج المحركات والعاكسات وغيرها من لوازم السيارات الكهربائية.

ويتوقع المحللون المحليون أن تصل عائدات الشركة الجديدة إلى 500 مليار وون (441 مليون دولار أمريكي) هذا العام، وتتجاوز 1.2 تريليون وون في عام 2023. وقد قالت “إل جي” سابقًا إنها تتوقع أن يحقق المشروع المشترك نموًّا سنويًّا في المبيعات بنسبة 50% من عام 2022 إلى عام 2025.

وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود “إل جي” لتعزيز قدرتها التنافسية في قطاع التنقل المستقبلي من خلال ثلاث ركائز رئيسية، وهي المعلومات والترفيه، ومنتجات نقل الحركة للسيارات، وأنظمة الإضاءة للسيارات.

وقد أطلقت الشركة في وقت سابق مشروعًا مشتركًا يسمى “ألوتو” (Alluto) مع شركة البرمجيات السويسرية “لوكسوفت”، والتي ستطور حلولا لقمرة قيادة رقمية، ونظام للمعلومات والترفيه داخل السيارة، وغيرها من الحلول على أساس منصة “إل جي” “ويب أو إس أوتو” (WebOS Auto).

وفي مجال إضاءة السيارات، تعلق “إل جي” آمالا كبيرة على مجموعة “ZKW”‏ (ZKW Group)، وهي شركة مقرها النمسا، والتي استحوذت عليها “إل جي” في عام 2018.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة
Email







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق