باشاغا في أنقرة.. زيارة ثانية خلال شهر


وصل رئيس الحكومة الليبية فتحي باشاغا إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة هي الثانية له خلال شهر.

وأكدت مصادر من الحكومة الليبية في تصريحات لـ”العين الإخبارية” أن باشاغا وصل الخميس إلى أنقرة قادما من بريطانيا في زيارة رسمية بدعوة من مستشار الأمن الوطني التركي.

وتابعت المصادر أن الدعوة جاءت لباشاغا لمقابلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمناقشة المستجدات السياسية بالبلاد، خاصة مع انتهاء خارطة الطريق الأممية.

وزيارة باشاغا هي الثانية خلال شهر، حيث بدأ 21 مايو/ أيار الماضي زيارة غير معلنة إلى أنقرة، استمرت لأيام لإجراء مباحثات مع مسؤولين بارزين.

وعلق المتحدث باسم الحكومة الليبية عثمان عبد الجليل حينها بأن أنقرة ليست داعمةً لحكومة عبدالحميد الدبيبة ولديها اليقين بانتهاء ولاية حكومته، كما تتواصل باستمرار مع رئيس الحكومة فتحي باشاغا.

وتتحدث تقارير إعلامية عن استياء تركي من تعنت رئيس الحكومة منتهية الولاية عبد الحميد الدبيبة وتمسكه بالسلطة ورفض التعاون مع مجلس النواب في حين بدأت أنقرة بالانفتاح على مجلس النواب والتقارب مع القوي الإقليمية الفاعلة في الملف الليبي.

وانتهت، الثلاثاء، مدة خارطة الطريق الأممية، التي تم بموجبها تشكيل المجلس الرئاسي وحكومة عبدالحميد الدبيبة، إلا أن الأخير يتمسك بالسلطة رغم تسمية مجلس النواب وأغلبية مجلس الدولة الاستشاري لحكومة جديدة برئاسة فتحي باشاغا.

ومساء الإثنين، أعلن باشاغا خارطة طريق تتضمن تعهدات تحقق تعافي ليبيا من أزماتها، وذلك وفق بيان سابق للحكومة الليبية.

وتتضمن خارطة الطريق، التزامات وتعهدات من المقرر أن تنفذها الحكومة لإخراج البلاد من الأزمات الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تعيشها حاليا.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق