بالصور.. البابا تواضروس يترأس قداس رسامة كهنة جدد بدير الأنب


11:53 ص


الخميس 25 نوفمبر 2021

كتب- مينا غالي:

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم، قداس رسامة كهنة جدد بيد قداسته من دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وذلك بحضور لفيف من أساقفة المجمع المقدس للكنيسة القبطية.

وشارك من الأساقفة في صلوات القداس كل من الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة والأنبا سيداروس أسقف كنائس عزبة النخل، والأنبا إيلاريون والأنبا بافلي أساقفي الإسكندرية، وعدد من أساقفة الإيبارشيات التي تمت رسامة كهنة بها.

وأوضح قداسة البابا تواضروس إن الكهنة الذين تمت رسامتهم لعدد من الإيبارشيات في القاهرة والإسكندرية والاقصر وإيبارشيات الكرازة في المهجر.

وعقب عظة البابا في القداس، أتم طقوس رسامة الكهنة الجدد، وقام بإلباسهم الزي الكهنوتي وتسميتهم بأسمائهم الكهنوتية الجديدة، وذلك بمعاونة الأساقفة المشاركين في القداس.

وكان قد هنأ قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أبناءه ببدء صوم الميلاد المجيد الذي يبدأ رسميا غدًا الخميس، معربًا عن أمنياته أن يكون الصوم فرصة لأن تستعد القلوب لاستقبال السيد المسيح وتجدد العهود معه.

جاء ذلك في بداية العظة الأسبوعية لقداسته في اجتماع الأربعاء والتي ألقاها مساء أمس من كنيسة التجلي بمركز لوجوس البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وقال قداسة البابا في تهنئته: “في البداية أحب أهنئكم ببداية صوم الميلاد المجيد، الصوم الذي نعتبره أول أصوام السنة الكنسية، ونختم به السنة ونستقبل به العام الجديد وعيد ميلاد ربنا يسوع المسيح. وهو صوم يبدأ في النصف الثاني من شهر هاتور وبيستكمل خلال شهر كيهك حتى يوم ٢٩ منه. وهو تذكار صوم موسى النبي لاستلام لوحي الشريعة، وأضافت عليه الكنيسة من القرن العاشر ثلاثة أيام تذكار نقل جبل المقطم. ولأن نقل الجبل كان عمل مستحيل، فأحيانًا نسمي هذا الصوم “صوم المستحيلات”.

وتابع البابا: فبنصلي ونرفع قلبنا فيه بالتسابيح والصلوات والقراءات الكتابية، والمدايح اللي كلنا بنحبها، ويبقى قلبنا مستعد مع بداية السنة الجديدة لاستقبال ربنا يسوع المسيح مولودًا في حياتنا وفي قلوبنا، ونجدد عهودنا معه.”​




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق