برلمانى: المشروعات القومية حملت أبعاد تنموية متعددة وفتحت أبواب للرزق

قال المهندس هانى العسال، عضو لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال احتفالية عيد الشرطة، نقلت بوضوح حجم التحديات الحالية وما تسعى إليه الدولة فى تخفيف تأثيراتها على المواطن، والتى حملت طمأنة للشعب بقدرته على عبور تلك المرحلة، شأنها شأن ما واجهته الدولة من قبل وتمكنت من تجاوزه بالاصطفاف وحشد الجهود الوطنية نحو تجاوزها، وكان الشعب خير سند فى مواجهتها.

 

وأشار إلى أن ما خاضته مصر من مشروعات قومية متوالية كانت تنموية متعدد الأبعاد والأهداف، وهو ما لم يكن بيسير، ولكن كان ضرورة ملحة استهدفت فيها الدولة تلبية التزاماتها تجاه المواطنين، حيث أنها لا تقتصر فقط على كون ما تحمله من صفة وقيمة مضافة لقطاع ما بالدولة بل تمتد إلى تحقيق فرص عمل وتنفيذ استثمارات حديثة وجذب استثمارات صناعية وزراعية، وضمانة لعدالة توزيع التنمية بين محافظات الجمهورية، وهو ما أسهم فى احتواء متطلبات النمو السكانى وضمن فتح أبواب رزق للأسرة المصرية.

 

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن التضحيات التى قدمت والأرواح التى رحلت، على مدار مسيرة البناء، ليست بالثمن البسيط بل كانت لحماية الوطن وتأمين استقرار أكثر من 100مليون مصرى، والتى لن تغيب عن ذاكرة الشعب المصرى، مشيدا بالتضحيات الكبيرة والجهد غير المحدود من قبل القوات المسلحة والشرطة الباسلة للوصول لما نعيشه اليوم، والتى ما كانت لتتحقق دون إصرار وعزيمة من القيادة السياسية.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق