برلمانيون أمريكيون يطالبون الحكومة ببناء مزيد من محطات شحن السيارات الكهربائية

طلبت مجموعة من 10 أعضاء ديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي من إدارة الرئيس جو بايدن بناء محطات شحن للمركبات الكهربائية مع بنية تحتية للإنترنت عريضة النطاق بموجب قانون البنية التحتية الذي تبلغ قيمته تريليون دولار والذي تمت الموافقة عليه في نوفمبر 2021.

 

وكجزء من هذا الإجراء ، خصص الكونجرس 42.45 مليار دولار في شكل منح لتوسيع النطاق العريض ، بما في ذلك بناء الألياف أو الشبكات الأخرى، كما تضمنت 5 مليارات دولار لشحن المركبات الكهربائية.

 

وحث المشرعون بقيادة النائبتين دوريس ماتسوي وآنا إيشو المسؤولين على تنسيق جهود البنية التحتية لشحن النطاق العريض والمركبات الكهربائية لتشجيع “التواجد المشترك” للمركبات الكهربائية والنطاق العريض ، خاصة في المناطق المحرومة.

 

وكتب المشرعون أن “هذا النهج يمكن أن يعالج الأولويات الوطنية المتعددة في وقت واحد ويتجنب ازدواجية الجهود”، وحددت إدارة بايدن هدفًا يتمثل في الحصول على 500000 جهاز شحن بحلول عام 2030 لضمان إمكانية الوصول إلى المركبات الكهربائية.

 

وتتطلب قواعد شحن المركبات الكهربائية في وزارة النقل أن تحتوي محطات شحن المركبات الكهربائية على أربعة منافذ على الأقل قادرة على الشحن السريع لأربعة مركبات كهربائية في وقت واحد وتتضمن معايير بيانات تضمن أن تطبيقات الطرف الثالث يمكنها توفير معلومات حالة الشحن في الوقت الفعلي.

 

واستشهد المشرعون بـ “متطلبات اتصال شبكة الشحن” للمركبات الكهربائية في طرح قضية تحديد موقع كل من شحن المركبات الكهربائية والنطاق العريض، وتفتقر العديد من المناطق الريفية والفقيرة إلى شحن المركبات الكهربائية وكذلك الوصول إلى النطاق العريض عالي السرعة. وكتب المشرعون أن “هذا النهج يمكن أن يعالج الأولويات الوطنية المتعددة في وقت واحد ويتجنب ازدواجية الجهود”.

 

وقد وافق الكونجرس العام الماضي على 14.2 مليار دولار لدعم الأسر ذات الدخل المنخفض لاستخدامها في خطط خدمات الإنترنت. تشارك أكثر من 13 مليون أسرة، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع ، أعلنت وزارة النقل أن جميع الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا وبورتوريكو قد قدمت خططًا لنشر البنية التحتية للمركبات الكهربائية. تأمل الإدارة فى الموافقة على خطط الدولة بحلول 30 سبتمبر.

 

 

 

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق