برلمان 2021.. تحالف جديد للمعارضة في مواجهة «مستقبل وطن»

بدأ الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب الجديد، وأدى الأعضاء الجدد اليمين القانونية، وجرى انتخاب الرئيس والوكيلين، ويجري انتخاب اللجان النوعية الـ25 للبرلمان.

وبدأت الأحزاب مبكرًا في إجراء اتصالات ومشاورات للدخول في تكتلات وتحالفات تحت القبة، وحتى كتابة هذه السطور لدينا تحالفين هما: (تحالف مستقبل وطن والشعب الجمهوري ومصر الحديثة ويسعى لضم أحزاب آخري)، و(تحالف الإصلاح والتنمية والعدل والمصري الديمقراطي الاجتماعي ويسعى لاستقطاب أعضاء مستقلون معه).

وحصل التكتل الأول (حزب مستقبل وطن على 316 مقعدًا، والشعب الجمهوري 50 مقعدًا، ومصر الحديثة 13 مقعدًا)، فيما حصل التكتل الثاني (حزب الإصلاح والتنمية على 9 مقاعد، الديمقراطي الاجتماعي 7 مقاعد، العدل مقعدين).

اقرأ ايضا| بتكلفة 360 مليار جنيه..السيسي يستعرض الاتفاق النهائي لتنفيذ القطار السريع

ووفق نص اللائحة الداخلية لمجلس النواب، فإنه يمكن للأعضاء تكوين ائتلاف برلماني، ويكون من خلال توقيع أعضاء المجلس المكونين له على وثيقة سياسية، تتضمن اسمَ الائتلاف ونظامه الأساسي، ويجب أن يحدد النظام الأساسي للائتلاف أجهزته الرئيسية، وطريقة تشكيلها، ويخطر بها المجلس.

ويجب أن يراعى في النظام الأساسي للائتلاف وفي ممارساته، الالتزام بأحكام الدستور والقانون وهذه اللائحة، وفي جميع الأحوال، لا يجوز تأسيس ائتلافات برلمانية على أسس فئوية أو طائفية أو عقائدية أو مذهبية أو قَبَلية أو على أساس تكتلات عصبية.

وطبقًا لذلك: «يكون تشكيل ائتلاف برلماني من 25% من أعضاء المجلس على الأقل. ويشترط في أعضاء الائتلاف أن يكونوا من 15 محافظة من محافظات الجمهورية، منهم عضوان على الأقل من كل محافظة وترشحا على مقاعدها، ولا يجوز لعضو مجلس النواب الانضمام إلى أكثر من ائتلاف في الوقت ذاته»

واستكمالا لذلك «بعد أن يتحقق مكتب المجلس من توافر الشروط المنصوص عليها في هذه اللائحة في الائتلاف، يقوم رئيس المجلس بإعلان ذلك في أول جلسة تالية للمجلس، ويعتبر الائتلاف قائمًا منذ تلك اللحظة. وتُنشر الوثيقةُ الخاصة بالائتلاف وأسماءُ أعضائه في الجريدة الرسمية وكل تعديل يطرأ عليه على نفقة أعضاء الائتلاف.. ويكون لكل ائتلاف هيئة برلمانية ويقدم المجلس للائتلاف البرلماني التسهيلات الإدارية واللوجستية المتاحة داخل المجلس والمقررة للهيئات البرلمانية للأحزاب السياسية».

تحالف مستقبل وطن وأحزاب موالاة

وعلمت «بوابة أخبار اليوم» من مصادر مطلعة، أن هناك مشاورات جرت بين أحزاب مستقبل وطن والشعب الجمهوري ومصر الحديثة على أن يكون هناك تحالف وتعاون داخل البرلمان فيما بينهم حول بعض الموضوعات والقضايا تحت القبة، دون تشكيل ائتلاف بشكل رسمي داخل البرلمان.

من جانبه يقول النائب عصام هلال عفيفي، الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن وعضو مجلس الشيوخ، إن حزب مستقبل وطن هو حزب الأغلبية داخل المجلس، وأثناء الانتخابات كان هناك تحالف انتخابي بين الأحزاب وهذا التحالف انتهى بانتهاء الانتخابات، نافيًا أن يكون هناك تشكيل لائتلاف بشكل رسمي داخل البرلمان.

وتابع «عفيفي» في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الفترة الحالية لا تتطلب تشكيل ائتلاف داخل المجلس، موضحا أن ائتلاف دعم مصر داخل البرلمان السابق تم تشكيله لأنه لم يكن هناك حزب أغلبية، أما المجلس الجديد يوجد به حزب أغلبية وهو مستقبل وطن وأحزاب موالاة تتحالف مع حزب الأغلبية فلا يوجد ما يدعو لتشكيل ائتلاف.

وأوضح الأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن، أن الحزب يعتزم تشكيل هيئات برلمانية لنواب كل محافظة لحل المشكلات وبحث الملفات الخاصة بالمحافظة، موضحا أن هناك هيئات برلمانية تضم أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب داخل كل محافظة.

وأشار إلى أن هناك تنسيق بين الأحزاب حول انتخابات اللجان النوعية المختلفة، وحسب طبيعة كل لجنة، والأمر متروك فيها لمعيار الكفاءة والصلاحية.

وحول تعديل لائحة للمجلس لتتمكن الأحزاب الحاصلة على أقل من 10 مقاعد من تشكيل هيئات برلمانية؛ لفت النائب عصام هلال إلى أن هذا الأمر متروكا للهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن داخل مجلس النواب.

وقال وليد دعبس، رئيس حزب مصر الحديثة، إنه على صعيد التنسيق مع الأحزاب الأخرى في العمل البرلماني؛ فيوجد تعاون مع حزب مستقبل وطن في بعض الأمور الخاصة داخل مجلس النواب.

وأضاف دعبس أنه تم اختيار النائبة الدكتورة ألفت كامل رئيسا للهيئة البرلمانية للحزب، مشيرًا إلى أن الحزب يرتكز خلال عمله في الفترة القادمة على التواجد في ١٧ محافظة على مستوى الجمهورية، موضحًا أن الحزب لديه ٢١ مقرًا بتلك المحافظات.

تحالف المعارضة

من جانبه، أوضح النائب عبد المنعم إمام، رئيس حزب العدل، أن أحزاب العدل، والإصلاح والتنمية، والديمقراطي الاجتماعي؛ هي أحزاب متقاربة وبينها تنسيق قديم جدا ويوجد تواصل بيننا مستمر.

 وأوضح «إمام» في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن هناك تشاور مستمر بين الأحزاب الثلاثة لكن لا يوجد تحالف بشكل نهائي تم الاتفاق عليه حتى الآن والأمور في مرحلة التشاور، مؤكدًا أن أي برلمان يوجد فيه أحزاب أكثرية وأحزاب معارضة.

ولفت إلى أن حزب الأكثرية إما يكتفي بنفسه أو يشكل أغلبية، وبالتالي ما يجعلنا نحدد موقفنا هو شكل البرلمان، وأيضا سيكون هناك طرح لأجندات سياسية مختلفة.

وطالب رئيس حزب العدل، بأن يتم تعديل لائحة المجلس ليكون تشكيل الهيئات البرلمانية نائبين فأكثر حتى تستطيع الأحزاب تشكيل هيئات برلمانية وطرح أفكارها.

الموضوع من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق