بريطاني يحرق منزل جارته فيقتلها وطفلتيها

تم اعتقال البريطاني جامي بارو (31عاماً) في المحكمة بتهمة قتل جارته وطفلتيها بعد حرق منزل العائلة عمداً في منطقة فيرسل، كلوز، بمدينة نوتنغهام البريطانية في الساعات المبكرة من يوم الأحد. ومن المقرر أن يمثل في محكمة نوتنغهام يوم الاثنين المقبل بعد توجيه ثلاث تهم ضده بالقتل.

وتوفيت الجارة فاطوماتا هايدرا (28عاماً) وهي أم لطفلتين بعد يومين من اندلاع الحريق الذي أودى بحياة الرضيعة نعيمة درامه (عام واحد)، وشقيقتها فاطمة درامه (3 أعوام).

وأوضحت التحقيقات أن العائلة المنكوبة توفيت نتيجة استنشاق الدخان الناجم عن الحريق الذي لحق بشقتهم الواقعة في الطابق الأرضي الساعة الثالثة فجراً.

وقال مساعد رئيس الشرطة في نونتنغامشير روب غريفين: “الوضع الذي عانت منه هذه العائلة غير مفهوم”، وأضاف “سنبذل كل ما في وسعنا لجلب العدالة لها”.

وسارعت سيارات الإسعاف إلى نقل الطفلتين إلى مركز طبي إثر الحريق ولكنهما فارقتا الحياة.

ووضعت أمهما على أجهزة الإنعاش ولكنها توفيت أيضا يوم الثلاثاء الماضي. وقال زوج فاطوماتا، أبوبكر درامه (40عاماً)، إنه يشعر بالحزن الشديد على وفاة “زوجته الجميلة” وطفلتيه.

وأضاف “إن زوجته عاشت حياة قصيرة ولكنها كانت جميلة” وقال “كانت فاطوماتا تعمل كمتطوعة سابقة، وكانت سعيدة جداً وقلبها الطيب لم يكن يجعلها تؤذي ذبابة” وأضاف الأب بحزن ” لم يعد لدي أطفال وافتقد لعائلتي للغاية”.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق