بسبب قبلة لصديقها.. جانا عمرو دياب تغلق التعليقات أمام متابعيها بعد الهجوم عليها (صور)

علاقات و مجتمع

شاركت جانا عمرو دياب، متابعيها عبر حسابها الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو القصيرة لها، وهي تحضتن شاب وتقبله.

وعلقت «جانا» على الصور التي ظهرت فيها برفقة صديقها «اضحك يا إنسان»، وللمرة الأولى أغلقت ابنة عمرو دياب التعليقات أمام متابعيها، تجنبًا لأي انتقاد أو هجوم عليها من متابعيها مثلما تعرضت له آخر مرة عبر حسابها على «إنستجرام».

وكانت «جانا» شاركت قبل أيام أيضًا، مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو القصيرة برفقة ذات الشاب وهي تحضنته وتقبله، وتعرضت للهجوم من متابعيها في التعليقات، وأبرزها «بابي سالت إيده كدا.. يا فرحة عمرو بيكي وانتي بتتحضني.. هو عمرو دياب مش عارف يلم بناته».

جانا عمرو دياب تبيع هدومها

وكانت جانا فاجأت متابعيها عبر حسابها على «إنستجرام»، بعرضها ملابسها للبيع، دون توضيحها السبب خلف ذلك.

ودوّنت «جانا» عبر خاصية القصص القصيرة المصورة «استوري»، عبارة بالإنجليزية قائلة: «أنا ببيع ملابسي الخاصة، راسلوني على الخاص إذا رغبتوا في شرائها»، واكتفت بتلك الكلمات، دون كشفها عن السبب الحقيقي خلف الأمر، ما أثار الغموض حولها.

تفاصيل أزمة جانا عمرو دياب

وقبل فترة كشفت «جانا» عبر حسابها من خلال منشورا بالإنجليزية قالت فيه إن إدارة مدرستها في لندن، التي تدعى «queens gate school» أجبرتها على تركها، بسبب معاناتها من الإصابة بمرض فرط الحركة «ADHD»، وعدم قدرتها على تحقيق درجات عالية في دروسها.

وخلال المنشور، كشفت الابنة الصغرى للفنان عمرو دياب، أنها التحقت بالمدرسة في الصف الثامن، وتم نصحها بتركها ومغادرتها في الصف الثاني عشر، وذلك عقب تشخيص إصابتها بمتلازمة فرط الحركة «ADHD» ونقص الانتباه، فضلا عن اضطراب القلق الهلعي «anxiety»، وهو ما عرضها إلى معاناة وصعوبة بالغة في متابعة دروسها، ما أدى إلى عدم تسليمها لواجباتها المدرسية في مواعيدها المطلوبة، وهو ما سبب لها الإحراج وسط زملائها.

ونسبة لما كشفته الابنة الصغرى لعمرو دياب مؤخرا، اتضح أنها تواجه الإصابة بثلاثة أمراض مختلفة، هي فرط الحركة «ADHD»، واضطراب القلق «anxiety»، وورم سرطاني في أحبالها الصوتية.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق