بوتين خلال منتدى أعمال “بريكس”: روسيا بصدد تغيير مساراتها التجارية.. والمشكلات فى الاقتصاد العالمى أصبحت مزمنة بسبب تصرفات الغرب.. والرئيس الصينى: توسيع التحالفات العسكرية خطر يهدد العالم

– الرئيس الروسى: الغرب ينتهج سياسات غير مسؤولة على مستوى الاقتصاد الكلى

– الرئيس الصينى: الأزمة الحالية فى أوكرانيا ستؤدى حتما إلى معضلة أمنية

 

قال الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، إن سياسة الاقتصاد الكلى لروسيا أظهرت فعاليتها على خلفية العقوبات المفروضة على البلاد، موضحا أن روسيا تدعم مشروع مبادرة بكين “بريكس”، التى تؤكد على الجو العام لدوائر الأعمال نحو مزيد من العمل الوثيق المشترك، وفقا لروسيا اليوم.

وأضاف فلاديمير بوتين، خلال كلمته في منتدى أعمال “بريكس”، أن رواد الأعمال في دول “بريكس” يطورون أعمالهم في ظروف صعبة، بينما يتجاهل الغرب المبادئ الأساسية لاقتصاد السوق، موضحا أن نظام المراسلة المالية الروسي مفتوح للربط بين بنوك دول “بريكس.

وقال الرئيس الروسى إنه يبحث مع دول “بريكس” إمكانية زيادة حصة سوق السيارات الصينية في روسيا وفتح سلسلة سوبر ماركت هندية، وأضاف الرئيس الروسى أن روسيا بصدد تغيير مساراتها التجارية وتحويلها إلى دول “بريكس”.

وتابع الرئيس الروسي أنه  يجري العمل الآن على قضية إنشاء عملة احتياط دولية على أساس سلة عملات “بريكس، موضحا أن  المشكلات في الاقتصاد العالمي أصبحت مزمنة بسبب تصرفات الغرب.

وقال فلاديمير بوتين إن الغرب ينتهج سياسات غير مسؤولة على مستوى الاقتصاد الكلي، بما في ذلك إطلاق طباعة الأموال غير المغطاة، والضخ غير المسيطر عليه، ونمو الديون غير المضمونة.

ووقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرسوما بشأن إجراء مؤقت جديد لسداد الدين العام بالعملة الأجنبية، وفقا لما نشرته وكالة “نوفوستي” اليوم الأربعاء، ووفقا للمرسوم فإن روسيا ستكون قادرة على سداد الديون المقومة بالعملات الأجنبية بالروبل الروسي، كما تتضمن المرسوم الالتزامات بموجب السندات الدولية “يوروبوندز” تعتبر مستوفاة على النحو الواجب إذا تم الوفاء بها بالروبل بمبلغ يعادل قيمة الالتزامات بالعملة الأجنبية وبناء على السعر الصرف في سوق العملات المحلية في تاريخ الدفع.

من جانبه أكد الرئيس الصيني شي جين بينج أن الأزمة الحالية في أوكرانيا ستؤدي حتما إلى معضلة أمنية، وأشار  خلال قمة “البريكس” إلى أن توسيع التحالفات العسكرية خطر يهدد العالم.

وأضاف الرئيس الصيني، خلال كلمته في منتدى أعمال “بريكس”، أن التاريخ يبين لنا أن الهيمنة وسياسة التحالفات وكذلك المواجهة بين المعسكرات المختلفة، لن تجلب لنا السلام والأمن، بل ستقودنا إلى الحروب والنزاعات.

وتابع الرئيس الصينى: “لقد أظهرت الأزمة الحالية في أوكرانيا مرة أخرى أن الإيمان بالقوة وتوسيع الكتل العسكرية والسعي لتحقيق الأمن على حساب أمن الدول الأخرى، سيؤدى حتما إلى معضلة أمنية”، موضحا أن الأمل في السلام يصبح ممكنا فقط إذا تذكر الجميع دروس الحرب المريرة.

وأشار الرئيس الصيني إلى أنه يجب على المجتمع الدولي التخلي عن اللعبة التي محصلتها صفر، والوقوف معا ضد الهيمنة وسياسة القوة، وبناء نوع جديد من العلاقات الدولية على أساس الاحترام المتبادل والعدل.

وفى وقت سابق رد الكرملين على الشائعات التى ترددها الصحف الغربية حول صحة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، وأشار المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمترى بيسكوف إلى أن بوتين كان يلعب الهوكى فى عطلة نهاية الأسبوع.

وفى مقابلة مع قناة NBC News الأمريكية، قال بيسكوف ردا على سؤال حول ما إذا كان بوتين مصابا بمرض ما: “أستطيع أن أخبرك شيئا واحدا، فأنا أعرف كان الرئيس يلعب الهوكى، الأمر كان ، وكان يلعب الهوكى، ومن ثم فكر بنفسك عن صحته”.

الموضوع من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق