بوينج توافق على جرد حساب الحوادث.. فاتورة باهظة لـ737 ماكس


في الأعوام الأخيرة الماضية، أسفرت حوادث طائرة بوينج طراز 737 ماكس، في سقوط ضحايا كثر، ما حدا بالشركة الأمريكية للموافقة على جرد الحساب.

ووافقت الشركة الأمريكية لصناعة الطائرات على تسديد 200 مليون دولار إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، لتسوية اتهامات بشأن الإدلاء ببيانات عامة مضللة ماديا، في أعقاب تحطم طائرتي بوينج 737 ماكس في عامي 2018 و 2019، مما أسفر عن مقتل ما إجماليه 346 شخص.

كما سيدفع دينيس مويلينبورج الرئيس التنفيذي السابق لشركة بوينج مليون دولار كتسوية.

وقال جاري جينسلر رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في بيان: “لا توجد كلمات لوصف الخسائر المأساوية في الأرواح الناجمة عن تحطم هاتين الطائرتين”.

ووفقا لأوامر هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، فإنه بعد الحادث الأول في إندونيسيا في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، علمت بوينج و رئيسها مويلينبرج أن نظام تعزيز خصائص المناورة يشكل مشكلة تتعلق بسلامة الطائرات، ولكن مع ذلك أكدا علنا أن طائرة 737 ماكس كانت “آمنة مثل أي طائرة حلقت في السماء من قبل”.

وفي وقت لاحق، عقب الحادث الثاني في إثيوبيا في مارس/ آذار 2019، أكدت شركة بوينج ورئيسها مويلينبرج للرأي العام أنه لا توجد أي هفوات أو ثغرات في عملية الاعتماد المتعلقة بنظام تعزيز خصائص المناورة، على الرغم من علمهما بوجود معلومات مغايرة.

وأدى الحادثان اللذان أسفرا عن مقتل 346 شخصًا على متن الرحلتين، إلى إيقاف تشغيل جميع الطائرات من هذا الطراز على مستوى العالم.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق