بيرس أنتونى كاتب وصلت أعماله لقوائم الأكثر مبيعًا.. هل أعجبت كتاباته النقاد؟

يعد بيرس أنتونى، أحد أشهر الكتاب فى أمريكا فى مجال الخيال العلمى والفانتازيا، وقد احتلت أسماء بعض كتبه قائمة النيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعًا، واليوم تمر ذكرى ميلاده، إذ ولد فى مثل هذا اليوم 6 أغسطس من عام 1934م.

 

وقد كانت بدايته الأدبية عندما دخل تحدى مع زوجته أبرم أنتوني، إذ قالت له إذا لم تبيع كتابك خلال عام فسوف تتخلى عن حلمك ككاتب إلى الأبد، وكان ذلك من داعى تحفيزه على الكتابة الجيدة، وبالفعل كتب القصة القصيرة واستطاع نشرها مقابل جزء منلا المال، ولكنه لا يساعد على معيشة أو أن يكون دخلا، ووقتها نصح الكتاب الطموحين بأنهم بحاجة إلى مصدر دخل بخلاف كتاباتهم من أجل اجتياز السنوات الأولى من مهنة الكتابة.

 

ونجح بيرس أنتونى فى عالم الكتابة للخيال العلمى، حيث تم اختيار سلسلة رواياته الشعبية Xanth للأفلام، وتحولت أعماله إلى لعبة فيديو DOS Companions of Xanth.

 

عادة ما كان ينهى روياته بملاحظة يتحدث فيها عن نفسه وحياته وخبراته من حيث صلتها بعملية كتابة الرواية، وغالبًا ما يناقش المراسلات مع القراء وأى قضايا واقعية أثرت فى الرواية.

 

وكان للنقاد رأى حول اعمال بيرس أنتونى حيث وصف بعض النقاد تصوير أنتونى لشخصيات النساء على أنها نمطية وكارهة للمرأة، لا سيما فى الأجزاء الأولى من سلسلة زانث، ومن جانبه علق أنتونى حلال حواراته على تلك الانتقادات قائلا: “إن هذه الانتقادات لا تعكس عمله بدقة، وأنه يتلقى المزيد من رسائل المعجبين من القراء الإناث أكثر من القراء الذكور”.

 

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق