بيلينغهام ورينا في معركة «أعز الأصدقاء»

تشهد الموقعة المهمة، اليوم، بين منتخبي إنجلترا وأميركا ضمن منافسات المجموعة الثانية، حواراً خاصاً بين «أعز الأصدقاء» بين نجمين شابين في المنتخبين، هما الأميركي جيو رينا (20 عاماً)، والإنجليزي جود بيلينغهام (19 عاماً). وبعدما فرضا نفسيهما من الركائز الأساسية لفريقهما دورتموند الألماني رغم صغر سنهما، يستعدّان اليوم لوضع صداقتهما جانباً.

وجلس رينا، وهو نجل أسطورة الكرة الأميركية رينا الأب، على مقاعد البدلاء خلال لقاء ويلز الذي تعادلت فيه أميركا 1-1، لكنه يتوقع بشكل كبير أن يبدأ أساسياً اليوم. وعن صداقته ببلينغهام، قال رينا في تصريح صحافي: «تعود صداقتنا حين كنا نلعب مع برمنغهام سيتي، وهو بالتأكيد أعزّ صديق لي في دورتموند»، مضيفاً: «تربطنا حقاً علاقة وطيدة داخل الملعب وخارجه». وكان بيلينغهام قد تألق بشدة في لقاء إيران، وسجل هدفاً من سداسية منتخب بلاده.

وعن المواجهة المرتقبة، حذّر مدرب إنجلترا، غاريث ساوثغيت، لاعبيه من مغبة الاستخفاف بالأميركيين، ودعاهم إلى التركيز الشديد وحسم التأهل اليوم.

وتتصدّر إنجلترا المجموعة بفارق نقطتين أمام الولايات المتحدة وجارتها ويلز، بينما تتذيل إيران دون نقاط. وستحسم إنجلترا بطاقة ثمن النهائي في حال خرجت منتصرة اليوم في ثالث مباراة تاريخياً لها أمام أميركا، حيث خسرت صفر-1 في 1950، وتعادلا 1-1 في 2010. ولا يعاني كلا المنتخبين غيابات تذكر، باستثناء شكوك حول مشاركة نجم إنجلترا هاري كاين أساسياً اليوم.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق