تأجير كافيتريا النقابة.. القصة الكاملة للأزمة الجديدة فى مجلس التشكيليين

يبدو أن الأزمات لن تفارق نقابة الفنانيين التشكيليين، فبعدما ظل البحث عن مجلس نقابة جديد سنوات تجاوزت الأربعة، حتى تم اختيار مجلس برئاسة الدكتورة صفية القبانى، ها هى مشكلة جديدة تظهر بين أعضاء المجلس، عندما قررت الدكتورة صفية القبانى تأجير كافتيريا النقابة بمزايدة محدودة، بتحصيل مبالغ مالية وتأمين مزاد وكراسة شروط.

وبدأ الإعلان عن طرح مزايدة محدودة، لتأجير كافتيريا نقابة التشكيليين يوم 28 يناير 2021، الساعة السادسة مساء وسيتم طرح كراسة شروط بمقر النقابة بدار الأوبرا نظير سداد بمبلغ ثلاثمائة جنيه يوم الثلاثاء 21 يناير 2021. 

 

كما جاء الإعلان كالآتى.. ويتم سداد تأمين المزاد بمبلغ قدرة 5 آلاف جنيه، قبل موعد المزاد بداية من يوم الأربعاء 22 فبراير 2021، وآخر موعد لبيع كراسة الشروط يوم الأحد 24 يناير 2021 فى تمام الساعة السادسة مساء. 

 

وبعد طرح الإعلان مباشرة قام أعضاء مجلس نقابة التشكيلين بإثارة الكثير من الجدل، حيث قاموا بنشر بيان يتضمن الآتى “تحذير لكل الجهات الحكومية والقطاع الخاص من المشاركة فى أى أعمال تقوم بها السيدة/ صفية القبانى فيما يخص أملاك نقابة الفنانين التشكيليين، وأن الإعلان عن طرح مزايدة محدودة لتأجير كافتريا النقابة وما نشر من قيامها بتحصيل مبالغ مالية وتأمين مزاد وكراسة شروط أمر باطل ويخضع للمساءلة الجنائية استنادا لقانون النقابة رقم 83 لسنة 76 وتعديلاته بقانون رقم 83 لسنة 83، والذي يلزم بضرورة اتخاذ هذه القرارات من قبل السيد وكيل النقابة بعد العرض على مجلس النقابة والذى لم يتم العرض عليه، ومن ثم نحذر من الوقوع تحت طائلة القانون مع عدم مسئولية مجلس النقابة عن أى أضرار مالية تلحق بالغير وتنعقد المسئولية على المال الشخصي للسيدة (صفية القباني) مصدرة هذا الإعلان وسائر تصرفاتها الأخرى فيما يخص نقابة الفنانين التشكيليين”. 

 

وقامت صفية القبانى بالرد على بيان المجلس نقابة قائلة: كافتيرا النقابة وليس الحديقة التى لا نملكها تطرح عادة للتأجير طبقا لأحكام القانون بالطرح ضمان أعظم عائد وأفضل خدمة ويلتزم الراسى عليه المزاد بقائمة أسعار محددة للأعضاء مثلها والمستفيد من الطرح هو رواد الكافتيرا لضمان الجودة للضيوف، الحديقة مفتوحة للأعضاء مع الالتزام بالتباعد الاجتماعى والكمامة وكل الإجراءات الاحترازاية.

 

كما قالت صفية القبانى تعليقا على ما أثير فى الأيام الأخيرة من المجموعة المنشقة من المجلس على صفحات التواصل وكذا أحد أعضاء مجلس الإدارة فى برنامج تليفزيونى، أنا النقيب المختار من الجمعية العمومية والجهة الوحيدة لسحب الثقة هى الجمعية العمومية وسحب الثقة لا يكون برفع دعاوى أمام القضاء، لكن بالرجوع للجمعية العمومية ولا يكون بالظهور على شاشات التليفزيون والحديث عن الثقة ولكن الكلام يجب أن يكون عن نقابة تسعى لخدمة الأعضاء و
إنجازاتنا على الأرض ومازلنا ننفذ البرنامج الانتخابى ومستمرة فى العمل وأنا خاضعة للمحاسة من الجمعية العمومية وحدها.




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق