تأجيل جديد لإطلاق جيمس ويب

أُْرجئ إطلاق التلسكوب الفضائي الأقوى على الإطلاق «جيمس ويب» إلى الفضاء، وهذه المرة بسبب الظروف المناخية في مدينة كورو في غويانا الفرنسية، حيث يُفترض أن يحمله صاروخ «آريان 5».

ومن المحتمل أن تُجرى عملية الإطلاق، السبت، في 25 ديسمبر بدلاً من الموعد الذي كان مقرراً وهو الجمعة، فتكون بالتالي هدية عيد الميلاد الحقيقية لعلماء الفلك في كل أنحاء العالم، الذين ينتظرون هذا المرصد الجديد منذ ثلاثة عقود.

وأعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في بيان أنّ الإطلاق «أُجّل» بسبب «سوء الأحوال الجوية»، مشيرةً إلى أنّ «تاريخ الإطلاق الجديد هو 25 ديسمبر»، في أقرب وقت ممكن، ضمن نافذة إطلاق مفتوحة بين الساعة (12:20) والساعة (12:52) بتوقيت غرينتش.

وأوضحت «ناسا» أنّ «تقريراً جديداً عن حال الطقس سيُنشر لاحقا لتأكيد موعد 25 ديسمبر»، علماً أن الصاروخ والتلسكوب موجود حاليا داخل مبنى.

وهذه المرة الثالثة التي يؤجّل فيها إطلاق التلسكوب بسبب مشاكل بسيطة، إذ ارتبط التأجيل الأول بحادث وقع أثناء استعدادات التلسكوب نهاية نوفمبر، في حين كان التأجيل الثاني عائداً إلى مشكلة اتصال بالمنظومة الأرضية.

وبعد وقت قصير من إعلان التأجيل الجديد، كتب مدير «ناسا» بيل نيلسون عبر تويتر «شكرًا للفرق (…) التي عملت ساعات إضافية لضمان إطلاق آمن» للتلسكوب.

وأضاف أنّ «العدّ التنازلي حتى 25 ديسمبر بدأ»، وأرفق رسالته برسم رمزي يمثّل هدية.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق
شاهد الحادثة: