تفاصيل صادمة لفتاة مصرية انتحرت من الطابق الثامن

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بنبأ انتحار فتاة مصرية من حياتها صباح اليوم، بعد أن ألقت نفسها من الطابق الثامن.

وكشفت التحريات الأولية بأن الفتاة ألقت بنفسها من الطابق الثامن، بسبب خلافات مع والدها في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

وكتبت الفتاة المصرية منشورا عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) قبل انتحارها، طالبت من خلاله أن يسامحها الجميع.

وتلقت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية بلاغاً بانتحار فتاة بالقفز من الطابق الثامن في أحد الأبراج السكنية بدائرة مركز شرطة الزقازيق وسقوطها على الأرض جثة هامدة.

وتبين أن الفتاة وتدعى فاطمة. م، 18 سنة، تخلصت من حياتها بسبب محاولات والدها المستمرة التقليل من شأنها والتشكيك في قدراتها ما أصابها بحالة من اليأس والإحباط.

وسبق وشاركت الفتاة منشورًا على الـ”فيسبوك” لتعليق كتبه والدها على صورة لها يقول فيه: ربنا ياخدك ويريح الدنيا منك، حيث عقبت الفتاة بالقول: أكتر إنسان تعب نفسيتي ربنا يسامحه، مش عارفة أنطق ولا حتى عارفة أقول إيه بس أنا مش كويسة بسببك يا بابا.

وقررت السلطات نقل الجثة إلى ثلاجة حفظ الموتى في مستشفى الزقازيق الجامعي، والتحفظ عليها تحت تصرف جهات التحقيق، كما طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها.
<!–

!–>




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق