تلسكوب جيمس ويب يجتاز الاختبارات النهائية ويستعد للانطلاق

أصبح تلسكوب جيمس ويب الفضائي، وهو مهمة مشتركة بين ناسا وأوروبا وكندا، جاهز للانطلاق بعد أن اجتاز مراجعة نهائية، حيث تعرض المرصد الفضائي الذى تبلغ تكلفته 10 مليارات دولار للتأخير، بسبب صعوبات بما في ذلك تناسبه مع مركبة الإطلاق آريان 5 التي تمولها وكالة الفضاء الأوروبية، ولكن الآن تحدد موعد إطلاق لا يتجاوز 31 أكتوبر من ميناء الفضاء الأوروبي في غيانا الفرنسية، حيث تمثل المراجعة علامة بارزة في برنامجها التنموي لمدة 25 عامًا.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم إجراء المراجعة بواسطة Arianespace، مزود خدمة إطلاق Webb، مؤكدة أن Ariane 5 والمركبة الفضائية وخطة الرحلة جاهزة للإطلاق.

 

كما أنه يوفر على وجه التحديد التأكيد النهائي بأن جميع جوانب مركبة الإطلاق والمركبة الفضائية متوافقة تمامًا، الأمر الذي تسبب فى تأخيرات سابقة.

 

بدأ البناء في هذا التلسكوب في عام 1996، بميزانية قدرها 500 مليون دولار وإطلاق مقترح لعام 2007، ولكن النكسات المستمرة، ومشكلات الإنتاج والمشكلات اللاحقة مع مركبة Ariane 5، أدت إلى ارتفاع في الميزانية والتأخر في الإطلاق.

 

تتعرض المركبة الفضائية لمجموعة من القوى الميكانيكية والاهتزازات وتغيرات درجات الحرارة والإشعاع الكهرومغناطيسي خلال الإطلاق، وأظهرت جميع التقييمات الفنية التي أجراها Arianespace على الجوانب الرئيسية للمهمة، بما في ذلك مسار الإطلاق وفصل الحمولة، نتائج إيجابية.

 

سيرصد التلسكوب الكون في الأشعة تحت الحمراء القريبة والمتوسطة بأطوال موجية أطول من الضوء المرئي، وللقيام بذلك، فإنه يحمل مجموعة من أحدث الكاميرات وأجهزة قياس الطيف.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق