ثلاث كتب لـ سارة ممدوح فى معرض القاهرة للكتاب.. اعرف التفاصيل

تشارك الكاتب والمترجمة سارة ممدوح بـ3 إصدارات فى معرض القاهرة الدولى للكتاب لعام 2021، المقام حاليا فى مركز مصر للمعارض الدولية، وتستمر فعالياته حتى يوم 15 يوليو الجارى.

 

وتحتفل سارة ممدوح بصدور الطبعة الثالثة لمجموعتها القصصية “عابرة” عن دار عابر للنشر، والطبعة الثانية لروايتها “خسوف” الصادرة عن دار كتبنا، والطبعة الأولى لترجمة رواية “أحلام القيامة” من العربية إلى الإنجليزية والصادرة أيضاً عن دار كتبنا.

 

أما مجموعتها القصصية “عابرة” فهى مجموعة قصصية متنوعة، تنسج سيمفونية تخليد بارعة لكل ما هو عابر وباق، عن شخصيات باق أثرها، وأماكن باق عطرها وليال باق فرحها أو جرحها. قصص مبعثرة فى موضوعاتها عن قصد لتوقظ حواسك وتستدعى ذكرياتك وتتركك وأنت تتفقد موضع قدميك. فبعد أن تنهى القراءة حتما ستشعر أنك قد نزلت للتو من عجلة الملاهى الدوارة.

 

أما “خسوف” فهى رواية اجتماعية، ظاهرها الرومانسية وباطنها أشبه بخيوط العنكبوت الدقيقة الدبقة المتشابكة بإحكام، تغزلها دوافع النفس البشرية المهووسة باستشعار نشوة السيطرة على أحداث الحياة، بيد أنها مُغلَّفة بالمسلمات الاجتماعية البالية التى يحتكم إليها الناس أكثر من بديهية الاحتكام للعقل والتسليم للقدر ومشيئة الله.. “مثلما ينخسف القمر ويحتجب فى ظل الأرض، تنخسف ذواتنا فى ظلال بشر وعادات تحجبنا، فينطفئ وهج أرواحنا. لكن لكل خسوف نهاية؛ نهاية تعلن عن سطوع متفرد فى سماء صافية من كل كدرٍ، مرصعة بنجوم تعكس نورها على صفحات حياتنا فنضيء”.

 

بينما اتجه جموع المترجمين إلى ترجمة الأعمال العالمية إلى اللغة العربية اختارت المترجمة سارة ممدوح ترجمة رواية “أحلام القيامة” للكاتب المعاصر محمد جمال إلى اللغة الإنجليزية.

 

جدير بالذكر أن الرواية صدرت فى أكتوبر 2018 وتنبأت بأحداث هجوم فيروس مستجد على العالم ومكتوبة باسلوب الواقعية السحرية فتارة تغوص فى واقع البطل وتارة فى أحلامه حتى تنتهى برابط مذهل بين الاثنين.

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق