ثويبة صابر تكتب: ليت الحظ كله أنت

اشتقت اليك حظى الجميل ولأن ألقاك وأطيب ناظرى برؤياك ،كلما تذكرت كل لقاء ونظرة عيناك تبتسم لى يذوب قلبى معها من الحنين
فلا تعلم كم يساوى فنجان وعيناى تنظر لوجهك المبتسم هى بالنسبة لى رشفة من الحياة أحيا بها حتى اللقاء التالى ،   فبك حياتى تزداد بهجة 
ليت الحظ كله أنت …
لما يهتز قلبى بحضورك ؟!
حين جالستك تلك المرة خاصة رأيتك بشكل مختلف كنت أكثر وضوحا مما سبق ، لم أسمع أغلب ما قولت 
فعيناك كانتا تتحدثان الى وتقول الكثير وتبرر اكثر ، ما يخفيه لسانك تفضحه عيناك وأنفاسك 
بين كلماتك سعادة لم تستطع اخفائها 
وعند حديثك يصمت الكون حولى 
وبالرغم من قصر اللقاء إلا أننى أعلم أنه سيتجدد قريبا فحظى الجميل لم ينتهى لا قد بدأ لتوه 
اعلم ان الفرص لا تأتى كل ساعة ولكننى قررت يا صديقى أن أتمتع بتلك الفرصة وانت فيها 
فالحظ الجميل حلية الفرص النادرة 
لا تعلم قدر قربك لى ، قدر لم يقربه بشر وجن من قبلك فأنت حبيب و صديق ورفيق قد لا تراه العيون ولكنه داخلى أراه ويأتينى قد يغيب بعض الوقت ولكنه لا ينسانى، قد يغيب الكون عنى ولكنه حاضر ولو زال الكون لا يزول..  فأنت حظى الجميل الذى لن يفارقنى.

function replaceOembeds() { var allEmbeds = document.getElementsByTagName("OEMBED");

while (allEmbeds.length != 0) { replaceOembedWithHtml(allEmbeds[0], extractLinkFromOembed(allEmbeds[0])); allEmbeds = document.getElementsByTagName("OEMBED"); }

runYoutubeLazyLoad(); loadfbApi(); }

function replaceOembedWithHtml(element, sourceData) { if (sourceData.source.toLowerCase() === "youtube") { var html="

" + '

' + '

' + '

' + '' + '' + '';

replaceElementWithHtml(element, html); } else if (sourceData.source.toLowerCase() === "instagram") { var html="