جائزة نوبل تسأل: لماذا نتقدم فى العمر ويشيخ البعض أسرع من غيرهم؟

لماذا نتقدم في العمر؟ ولماذا يشيخ بعض الناس أسرع من غيرهم؟ سؤال وجهته جائزة نوبل العالمية، إلى جمهورها حول العالم، لتتذكر من خلال الإجابة عليه، عالمة الأحياء الفائزة بجائزتها إليزابيث بلاكبيرن، وأجاب جائزة نوبل العالمية، عبر حسابها الرسمى على منصة التغريدات “تويتر” على السؤال الذى طرحته، بأن السر يكمن في تيلوميراتنا وإنزيم تيلوميراز، الذي اكتشفته الحائزة على الجائزة إليزابيث بلاكبيرن لأول مرة ويؤثر على طريقة شيخوخة خلايانا.

 

إليزابيث بلاكبيرن، ولدت فى 26 نوفمبر 1948، وهى عالمة أحياء أمريكية من أصل أسترالي حصلت على جائزة نوبل في الطب عام 2009 مشاركة مع تلميذتها كارول غريدر وجاك زوستاك وذلك لاكتشافهم دور التيلومير في حماية الصبغيات – الكروموسومات – واكتشافهم لإنزيم التيلوميريز.

 

وُلدت إليزابيث هيلين بلاكبيرن في عائلة من سبعة أطفال في مدينة هوبارت في تاسمانيا بتاريخ 26 نوفمبر 1948 لأبوين كانا يعملان طبيبين للأسرة. انتقلت عائلتها إلى مدينة لاونسستون حين كانت في الرابعة من عمرها، والتحقت هناك بمدرسة القواعد للفتيات التابعة لكنيسة برودلاند هاوس في إنجلترا حتى سن السادسة عشرة. 

 

عقب انتقال عائلتها إلى ملبورن، التحقت بالمدرسة الثانوية الجامعية، وحصلت في نهاية المطاف على درجات عالية جدًا في امتحانات القبول الجامعي النهائية في نهاية العام على مستوى الولاية. حصلت على بكالوريوس العلوم عام 1970 وماجستير العلوم عام 1972، وكلاهما من جامعة ملبورن في مجال الكيمياء الحيوية. 

 

ذهبت بلاكبيرن بعد ذلك لتنال درجة الدكتوراه في عام 1975 من كلية داروين في جامعة كامبريدج، حيث عملت مع فريدريك سانغر في تطوير طرق لتشكيل تسلسل الحمض النووي باستخدام الحمض النووي الريبي، بالإضافة إلى دراسة العاثية فاي إكس 174.

 

كان مختبر مجلس البحث الطبي (إم آر سي) للبيولوجيا الجزيئية في جامعة كامبريدج مكان التقاء بلاكبيرن بزوجها جون سيدات. شغل زوج بلاكبيرن المستقبلي منصبًا في جامعة ييل، وكانت هذه الجامعة المكان الذي قررت بلاكبيرن أن تنهي فيه دراستها ما بعد الدكتوراه. 

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق