جازان مهرجانات مكرورة وتذاكر غالية

سيطر ارتفاع تذاكر الألعاب على مهرجانات محافظات جازان بنسبة 95% مقارنة بالعام الماضي، في وقت غلب طابع التقليدية على المهرجانات، والتي تتكرر سنويًا بالشكل والهوية دون تجديد.

ورصدت «الوطن» في جولة ميدانية، ارتفاع سعر التذكرة للعبة الواحدة 15 ريالا وأكثر، مقارنة بسعر العام الماضي الذي بلغ 10 ريالات، إلى جانب غياب التجديد للألعاب، والمواقع المخصصة.

وتحولت فرحة الأطفال بمشاهدة افتتاح المهرجانات، وبدء العمل بها إلى أحزان، مطالبين في الوقت نفسه بتخفيص أسعار التذاكر، وإتاحة الفرصة لهم بتجربتها، وأبدى معظم المواطنين تذمرهم واستيائهم من ارتفاع الأسعار، وعدم مواكبة التطوير، مشيرين إلى أن منطقة جازان تشهد حاليًا أجواء ممتعة قبل بداية إجازة منتصف الفصل الدراسي، والتي تعد فرصة كبيرة للأطفال للاستمتاع بالتنزه، إلا أن استغلال المستثمرين للمهرجانات أحبط فرحتهم، مطالبين بتدخل الجهات المختصة لتخفيض أسعار التذاكر.

وأكد مصدر في مواقع بيع التنفيذ لـ«الوطن»، أنهم جهة تنفيذية لبيع التذاكر، وأن انخفاض أسعار التذاكر من صلاحية المستثمرين والمشرفين، مشيرًا إلى أنه قام بإيصال ملاحظات الزوار للجهات المشرفة، والتي أكدت أنهم يدرسون تخفيض التذاكر مع مزامنة الإجازة، ومشاهدة الإقبال الكبير على المهرجانات، وتحقيق نسب بيع مرتفعة.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق