جوامعنا.. مسجد الساحة الجيلانية «قبلة أهل الصوفية» – رمضان 2021

 مسجد الساحة الجيلانية، مسجد صغير في منطقة جبلية بعيدة عن أغلبية سكان مدينة الطود والعديسات بجنوب الأقصر، بني في الستينيات على يد الشيخ أحمد الجيلاني، ليتحول بعدها لقبلة للآلاف من محبي الصوفية والعلوم الشرعية ليس في الأقصر فحسب بل في كل أنحاء العالم.

مؤسس مسجد الساحة الجيلانية الشيخ أحمد الجيلاني، كان مرجعا لطلاب العلم من كل بلاد العالم في المذهب المالكي، حتى لقّبه تلاميذه بالمالكي الصغير، نظرا لغزارة علمه الذي ظل يدرسه لمحبيه حتى آخر أيامه.

المسجد الذي يعتبر جزءا من ساحة ضخمة تبلغ مساحتها فدانا ونصف الفدان، تضم سفرتي طعام تكفيان أكثر من 400 شخص، ومقام وضريح مؤسس الساحة الشيخ أحمد الجيلاني، الذى توفي في عام 2014، وغرفا لإقامة زوار الساحة، وعدة أماكن مجهزة تجهيزا كاملا لاستضافة الاحتفالات واستقبال الزوار.

ويقام بالساحة الجيلانية وفى مسجدها 3 احتفالات رسمية وثابتة كل عام، فضلا عن عشرات الاحتفالات الأخرى للاحتفاء بالمناسبات الدينية، من بينها الإسراء والمعراج والمولد النبوى ومولد مؤسس الساحة وموالد آل بيت رسول الله، أما الاحتفالات الرسمية الثابتة للساحة فتضم احتفالاً ثالثاً يوم عيد الفطر، وثالثاً يوم عيد الأضحى، والمولد النبوى الشريف، وفى العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث تقيم الساحة إفطارا يجمع آلاف الصائمين الذين يأتون للساحة من عدة محافظات، ويفترش الصائمون الساحة والشوارع المواجهة لها فى تجمع من أكبر التجمعات الدينية فى صعيد مصر والذى توقف منذ عامين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

يقول الشيخ حسن الجيلاني، حفيد مؤسس مسجد الساحة الجيلانية، تأسس مسجد الساحة الجيلانية في عام 1967 وشهد عدة تجديدات أهمها  عام 1981، والذي حضر افتتاحه محافظ قنا الأسبق يحيى البهنساوي.

ويضيف الجيلاني، أن طلاب العلم من إندونيسيا وماليزيا ودول أفريقية عديدة يزورون المسجد والساحة ويعقدون جلسات علم بحضور رائد الساحة الشيخ محمد الجيلاني، كذلك المسجد شهد خطبا وكلمات لكبار العلماء مثل الشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق والحبيب علي الجفرى وغيرهم الكثيرين.

 






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق