حالات كورونا الخفيفة يمكن أن تتسبب فى إرهاق طويل المدى

كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة من فيروس كورونا قد يشعرون عادة بالإرهاق والتوعك بعد أشهر، ووجدت الدراسة التى نشرت على الموقع الأمريكى (HealthDay)، والتى أجريت على مرضى فى أحد المراكز الطبية الأيرلندية، أن 62% قالوا إنهم لم يعودوا إلى “صحتهم الكاملة” عندما كان لديهم موعد للمتابعة بعد بضعة أشهر من تشخيصهم بـ كورونا، وما يقرب من نصفهم اشتكوا من التعب المستمر.

ومن المثير للدهشة أن شدة العدوى الأولية لـ كورونا للمرضى لم تكن عاملاً، فالأشخاص الذين تمكنوا من العلاج فى المنزل كانوا على الأرجح يشعرون بالتوعك مثل أولئك الذين تم نقلهم إلى المستشفى.


الأعراض الخفيفة من كورونا والاثار طويلةة المدى

وتقدر بعض الدراسات الحديثة أن 10% من مرضى كورونا، يشكون من مشاكل مستعصية مثل التعب والأرق وضيق التنفس و”ضباب الدماغ” (مشاكل في الذاكرة والتركيز والمهارات العقلية الأخرى).

وقال الباحثون إن “الشكوى رقم واحد التى نراها هى الإرهاق، والثانية هى ضباب الدماغ”، كما أن الأشخاص الذين يعانون من مرض أكثر خطورة وطويل الأمد هم أكثر عرضة لتأثيرات طويلة الأمد”.

وفى الدراسة الجديدة لا تزال نسبة كبيرة من المرضى المصابين بفيروس كورونا الخفيف يشعرون بتوعك عندما زاروا طبيبهم بعد أكثر من شهرين، لكن أشار الباحثون إلى أن ذلك قد يكون بسبب أن المرضى الذين يعانون من الأعراض المزمنة هم أكثر عرضة لتحديد موعد للمتابعة.

نُشرت الدراسة  في دورية Annals of the American Thoracic Society ، وأُجريت فى مستشفى سانت جيمس في دبلن، وقام الأطباء بتقييم 153 مريضًا تم تشخيص إصابتهم بـ كورونا بين مارس ومايو 2020، ثم عادوا في موعد متابعة طويل الأجل – عادةً بعد 75 يومًا، تم نقل ما يقرب من نصفهم إلى المستشفى ، بينما تعافى الباقون في المنزل.

بشكل عام شعر غالبية المرضى أنهم لم يستعيدوا مستواهم الصحي الطبيعي، بما في ذلك ثلثي المرضى الذين تمكنوا من التعامل معهم في المنزل، وقد أبلغ كل من المرضى في المستشفى والمرضى الذين يخضعون للإدارة المنزلية عن مستويات مماثلة من التعب في استبيان قياسي.

وعلى الرغم من أن العديد من المرضى أبلغوا عن ضيق التنفس أثناء اختبارات المشي على جهاز المشى، إلا أن 4% فقط لديهم أشعة سينية غير طبيعية على الصدر، وجميعهم تم نقلهم إلى المستشفى، وقال الفريق إن هذا يشير إلى أن مشاكل التنفس لم تكن في الغالب مرتبطة بتلف الرئة المستمر.

وأضاف أنه بدلاً من ذلك، قد يكون السبب في ذلك هو الإرهاق وتراجع نظام القلب والأوعية الدموية والعضلات.




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق