حاملة لقب سابقة تتشاجر مع ملكة جمال سريلانكا الجديدة وتخلع التاج عن رأسها بالقوة

(CNN)– اندلع الجدل في مسابقة ملكة جمال سريلانكا، يوم الأحد، عندما خلعت حاملة اللقب السابقة التاج عن رأس الفائزة، وادعت زوراً أنها مطلقة، وبالتالي غير مؤهلة للمشاركة.

وتم اختيار بوشبيكا دي سيلفا الفائزة في المسابقة وسط تصفيق وهتافات من المتفرجين في العاصمة السريلانكية كولومبو. وأظهرت لقطات فيديو من الحدث المنظمين وهم يضعون وشاح الفوز حول دي سيلفا والتاج على رأسها.

بعد ذلك بوقت قصير، صعدت الفائزة بجائزة ملكة 2019، كارولين جوري، إلى المسرح والتقطتا الميكروفون. وقالت: “لدي طلب صغير. بالنسبة إلى السيدة هناك قاعدة مفادها أنه يجب أن تكون متزوجًا وليس مطلقًا. لذا، فأنا أتخذ خطوتي الأولى بالقول إن التاج يذهب إلى الوصيف الأول”.

وتحولت “جوري” بعد ذلك إلى دي سيلفا المذهولة، وأخذت التاج بالقوة من رأسها ووضعته على رأس الوصيفة الأولى، التي انفجرت في البكاء وشكرت الحكام عندما ابتعدت دي سيلفا.

وفي 1984، تأسست المسابقة الدولية لملكات الجمال من النساء المتزوجات. وتتقدم الفائزات باسم كل بلد إلى مسابقة السيدة العالمية لمواجهة بعضهم البعض. وفقًا لقواعد المسابقة، يجب أن تكن المتسابقات “متزوجات اعتبارًا من تاريخ الدخول”.

بعد الحادث ، أعلن المنظمون أن دي سيلفا هو الفائزة الرسمية بالمسابقة، وقالوا في بيان إنه سُمح للمتسابقين “المتزوجين قانونًا” بالمنافسة.

وقالت دي سيلفا، في بيان نشرته على موقع فيسبوك، الاثنين، إنها انفصلت حاليًا عن زوجها “لأسباب شخصية” لكنهما ليسا مطلقين. وقالت لو أنها كانت غير مؤهلة، لكانت قد خرجت من المنافسة في البداية.

في بيانها، وصفت دي سيلفا الحادث بأنه إهانة واستنكرت تصرفات جوري، قائلة إن الملكات الحقيقيات لا ينتزعن تيجان النساء الأخريات. وفي بيان ثانٍ نُشر على فيسبوك يوم الثلاثاء، أضافت دي سيلفا أنها سامحت المتورطين.

وقال منظمو المسابقة، في بيان صحفي: “نحن منزعجون بشدة ونأسف بصدق لسلوك حامل اللقب الحالي، السيدة كارولين جوري، السيدة العالمية 2020، في التتويج”، مضيفة أن مديرة مسابقة ملكة سريلانكا ستطلب من جوري أن تعتذر.

وتواصلت CNN مع المنظمين، ودي سيلفا وجوري للتعليق.

وتمتلك العديد من ملكات الجمال قواعد تستند إلى حالة علاقة المتسابقين. وعلى سبيل المثال، تمنع مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية المتسابقات المتزوجات أو اللواتي سبق لهن الزواج، وكذلك الحوامل أو اللواتي أنجبن طفلاً، وفقًا لقواعد الأهلية للعديد من الألقاب.

وتم انتقاد القواعد من قبل باعتبارها قديمة ومحدودة، وحث البعض المنظمين على تغيير المبادئ التوجيهية.

وكانت هناك عدة حالات تم فيها استبعاد المتسابق أو سحب التاج عن الفائزين بعد أن اكتشف المنظمون أنهم كذبوا بشأن زيجاتهم.

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق