حزب الجيل: دور مصر الإقليمى يتزايد.. ولدينا علاقات متوازنة مع الجميع

أكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، أن دور مصر الآن يتزايد ليس فقط إقليميا “عربيا وأفريقيا وشرق اوسطيا”، ولكنه يتزايد وأصبح مؤثراً على الساحة الدولية.

 

وأشار الشهابى، إلى أن “مصر السيسى” تنسج علاقات متوازنة مع دول الغرب ودول الشرق، ونجحت باقتدار فى تنويع مصادر تسليح الجيش المصرى ليشمل أحدث الأسلحة الغربية والشرقية، مما جعل القوات المسلحة المصرية تتبوأ مكانه متميزة بين أعظم عشر جيوش فى العالم، مؤكداً أن زيارة الرئيس السيسى  إلى الهند كضيف رئيسى فى احتفالاتها بعيد جمهوريتها والتى بدأت أمس الثلاثاء، تؤكد عمق و مكانة مصر لدى الهند، كما تؤكد مكانة وأهمية الدور المصرى إقليميا ودوليا.

 

وتابع رئيس حزب الجيل،  أن زيارة الرئيس السيسى إلى الهند هي الزيارة الرسمية الثالثة منذ توليه مهام المسئولية وهى تشير بوضوح إلى مكانة الهند أكبر دول العالم من حيث تعداد السكان وموقعها فى سياسات مصر الخارجية وحرصها على تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع التعاون العسكري وتنمية التجارة والاقتصاد .

 

وأبدى رئيس حزب الجيل «الشهابي» إعجابه الشديد بالخطوط الرئيسية لسياسة مصر الخارجية، مؤكدا أنها خطوط ورائها إدراك شديد لأهمية موقع مصر الجغرافى ودورها التاريخى الإقليمي والدولي ومصالح شعبها  وهى تتحرك بشكل منتظم ومتوازي وفق برنامج زمنى محدد وهادف.

 

 واضاف ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، أن الرئيس السيسي سبق له زيارة الهند مرتين الأولى في أكتوبر 2015، والثانية في سبتمبر 2016، إلا أن أهمية هذه الزيارة تأتي في سياق أنها أول دعوة لرئيس مصري للمشاركة كضيف رئيسي في عيد الجمهورية الهندية …ويتمتع بعلاقات قوية مع رئيس وزراء الهند ودلل «الشهابي» على عمق العلاقات المصرية الهندية وعلى عمق الصداقة بين الرئيس السيسى و رئيس وزراء الهند “ناريندرا مودى” بتلك التغريدة التى كتبها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء الثلاثاء الماضى وقال فيها : «ترحيب حار بالرئيس السيسي في الهند، إن زيارتك التاريخية كضيف رئيسي في احتفالاتنا بيوم الجمهورية، تسعد جميع المواطنين، وأتطلع لمناقشاتنا غدًا».

 

وأضاف رئيس حزب الجيل «ناجى الشهابى» أن الرئيس السيسى زار قبر الزعيم الهندى غاندى والتقى بكل من رئيس الوزراء ورئيسة الجمهورية الهندية ووزير خارجيتها، مؤكداً أن الزيارة تتخللتها مباحثات اقتصادية واتفاقيات تجارية واستثمارات، وخاصة أن مصر تطرح نفسها بقوة لأن تكون شريكا لدول منطقة آسيا اقتصاديا، مشيراً إلى هناك حرص من البلدين على تنمية وتطوير العلاقات في مرحلة يمر فيها النظام العالمي بمرحلة من عدم الاستقرار وعدم وضوح الرؤية، لافتا إلى أن زيارة الرئيس السيسى ستتضمن التطرق إلوصول الى مواقف مشتركة تجاه أبرز التحديات الاقتصادية والمناخية، وإمكانية مناقشة نظم الدفع والتسوية البديلة لدول بريكس والتجمعات الاقتصادية المرتبطة بها وإنشاء عملة موحدة لتجمع البريكس.

 

وأضاف رئيس حزب الجيل أنه توجد أكثر من خمسين شركة هندية تعمل في مصر باستثمار 3.15 مليار دولار وهناك فرص للاستثمار في الهيدروجين الأخضر بقيمة تصل إلى 8 مليار دولار وهناك تبادل تجاري يزيد عن 7 مليارات دولار، مؤكدا نجاح زيارة الرئيس السيسى للهند والذى وقع فيها صباح اليوم العديد من الاتفاقات وبروتوكلات التعاون والتى تبادلها الوزراء المسئولين عنها فى كلا البلدين.

 

وأشاد الشهابى بكلمة رئيس وزراء الهند والتى أكد فيها عمق العلاقات بين مصر والهند وأنها مستمرة وفى تطور وأن التبادل التجاري بينهما يعود إلى أكثر من أربعة آلاف عام وانه سيرفع حجم الاستثمار إلى 12مليار دولار سنوياً واشاد بكلمة الرئيس السيسى فى المؤتمر الصحفى الذى عقده مع نظيره الهندى وأكد أنها كانت جامعة ومركزة داعياً الشركات الهندية إلى ضخ استثماراتها فى منطقة قناة السويس الاقتصادية وفى مشروعات الوقود الاخضر مستعرضاً كيفية تعزيز التعاون بين البلدين وخاصة فى مجال السياحة وفى مجال الدفاع مؤكداً تدشين علاقات استراتيجية بين مصر والهند تصل إلى تصنيع مشترك للسلاح .

 

وأبدى ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية إرتياحه الشديد وتقديره للخطوط العريضة للسياسات الخارجية المصرية والتى يرسمها بدقة وفهم وحرص على مصالح مصر وشعبها الرئيس السيسى ويبذل فى سبيل تحقيقها الكثير من الوقت والجهد. 

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق