حفل جوائز الـ BAFTA يكرم الراحلتين هيلين ماكروري ونيكي جراهام.. اعرف التفاصيل

 حرص القائمين على حفل توزيع جوائز الـ BAFTA، الذى أقيم أمس، في دورته الرابعة والسبعين، على تكريم عدد من النجوم الذين رحلوا عن عالمنا هذا العام، بعد صراع مع المرض، لإبقاء ذكراهم في بال كل عشاق السينما والدراما، ولإبراز جزء بسيط من أعمالهم التي ستواصل تزين الشاشات.

وفى تقرير نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية، أبرز من خلاله تكريم النجمة العالمية هيلين ماكروري، صاحبة شخصية بولي جراي الشهيرة في سلسلة الدراما Peaky Blinders، والتي رحلت عن عالمنا منذ عدة أشهر بعد صراع مع المرض، بالإضافة إلى تكريم النجم البريطانية الراحلة نيكي جراهام.


الراحلة نيكي جراهام

وسرعان ما اثني عدد كبير من عشاق السينما والدراما على تكريم هؤلاء النجمات، وسارعوا على نشر صور الراحلات عبر حساباتهم الشخصية بمنصات السوشيال ميديا، كما أعلن أخرين غضبهم من القائمين على الحفل، بسبب تغاضيهم عن تكريم النجمة الراحل باربرا وندسور، التي توفيت العام الماضي، عن عمر يناهز الـ 83 عاماً بعد معركة مع مرض الزهايمر.

حالات الغضب التي أطلقها بعض مستخدمي منصات السوشيال ميديا، دفعت القائمين على BAFTA على الفور بالرد على احدى التعليقات، مبررة ظهور السيدة باربرا وندسور في حفل توزيع جوائز الأفلام في وقت سابق من هذا العام.

النجمة الراحلة هيلين ماكروري
النجمة الراحلة هيلين ماكروري

 

شهدت الدورة الـ 74 من حفل توزيع جوائز البافتا، الفوز النجمة ميكايلا كويل، التي حصد مسلسلها “I May Destroy You” على أكبر جائزتين في هذه الأمسية، ومن بين الفائزين الكبار الآخرين، بول ميسكال، الذي حصل على جائزة بافتا لأفضل ممثل رائد عن دوره في دراما “Normal People”، ولم يحصل الموسم الرابع من “The Crown” على جائزة واحدة، على الرغم من النجاح في أماكن أخرى، بما في ذلك جولدن جلوب.

 

ترأس ريتشارد أيوادي الجوائز، فيما كان أول حدث شخصي كبير لـ البافتا منذ انتشار فيروس كورونا العام الماضي. وكان من بين المرشحين الحاضرين كويل، وجودي كومر، وبول ميسكال وبيلي بايبر.

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق