حقيقة وفاة الفنان رشيد عساف بجلطة قلبية

منذ يومين، وتصدّر خبر وفاة الفنان السوري، رشيد عساف، جميع مواقع التواصل الاجتماعي، إثر إصابته بجلطة قلبية. لكن، وبعد تداول الخبر، بشكل كبير، نفى عساف في اتصال هاتفي مع برنامج (ET بالعربي) شائعات الوفاة التي طالته، مستغرباً سبب انتشارها.

وأضاف أنه تفاجأ أول أمس باتصال من معجب من العراق، كان يبكي ويريد أن يطمئن على صحته، بعد انتشار خبر وفاته. ورجّح عساف أن ابتعاده عن وسائل التواصل الاجتماعي ربما كان سبباً في انتشار مثل تلك الشائعات، مؤكداً نيته العودة إليها قريباً.

وأكدّ بأن هذه الشائعة لم تكن الأولى، فقد طالته شائعة الوفاة على إثر حادث سيارة على طريق اللاذقية بعد مسلسل البركان عام 1989. وعن المشاعر التي سيطرت عليه لدى سماعه نبأ وفاته بنفسه، قال عساف “شعرت بالخوف، كأنك ترى جنازتك وأنت حيّ، وليس أصعب من هذا المشهد”.

أما من الناحية الفنية، فقال عساف إنه بصدد الاستعداد لعمل تاريخي جديد وهو (ازدهار الأندلس)، كما يستعد لتصوير الجزء الثاني من مسلسل (صقار).

<!–

!–>




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق