حكاية مدير مدرسة توفى فى الطابور.. وطلابه يقيمون سرادف عزاء أمام المدرسة

شيع أهالي مدينة العاشر من رمضان، منذ قليل جثمان مدحت محمد عبدالله مدير مدرسة السلام الابتدائية رقم 2 بمنطقة الكيرهاوس، الي مثواه الأخير بمقابر الروبيكي .

كانت سيطرت حالة من الحزن والألم علي المنطقة من طلاب وأهالي ومعلمين، بعد خبر وفاة الفقيد، الذي كان يمتع بينهم بروح المحبة والإخلاص للعمل والود والاحترام .

وقال خالد عبدالفتاح العزايزي نقيب معلمين العاشر من رمضان ، لـ ” اليوم السابع ” ، إن زميلهم مدحت محمد ، فور دخوله المدرسة قبل السابعة و نصف وأثناء الاستعدادات ليوم الدراسي و طابور الصباح، شعر بالألم شديدة ووخزة في القلب، فهرع الزملاء إليه بالمكتب وطلب الدكتور الذي بفحص تبين وفاة بأزمة قلبية مفاجأة، مضيفا أنه علي الفور تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنهاء تصاريح الدفن .

وأشار إلى أنه من المقرر إقامة عزاء امام المدرسة بحب الكيرهاوس بناء علي رغبة نجلة و طلاب و المعلمين المدرسة من زملاءه .




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق