“حكماء المسلمين” ورابطة العالم الإسلامي يبحثان ترسيخ قيم السلام ومواجهة التطرف

ت + ت – الحجم الطبيعي

بحث مجلس حكماء المسلمين مع رابطة العالم الإسلامي أوجه التعاون في ترسيخ قيم السلام ومواجهة التطرف في العالم الإسلامي، حيث إن التعاون بين رابطة العالم الإسلامي بصفتها مظلة إسلامية جامعة، ومجلس حكماء المسلمين سيسهم في تنمية المجتمعات الإسلامية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى جرى في العاصمة الإيطالية روما بين د. سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، والدكتور عبد العزيز بن أحمد سرحان، المستشار الخاص للأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، ومدير مكتب الرابطة في إيطاليا.

وأشاد الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان بجهود مجلس حكماء المسلمين، في دعم الحوار بين الأديان والثقافات، ومد جسور التعاون بين الشرق والغرب، فيما أكد د. سلطان الرميثي أهمية الدور الاستراتيجي لرابطة العالم الإسلامي في تعزيز التنسيق والتعاون بين الدول والمؤسسات الإسلامية؛ لتحقيق السلم والاستقرار، ومواجهة التطرف، موضحاً أن الرابطة ومجلس حكماء المسلمين لديهما رؤى متطابقة تجاه القضايا الإنسانية، ورفض العنف.

وقام وفد مجلس حكماء المسلمين بزيارة المركز الإسلامي الثقافي الدولي في إيطاليا، ومسجد روما الكبير، للاطلاع على جهودهما في خدمة المجتمع الإسلامي في إيطاليا، حيث أشاد الوفد بالدور الذي يقوم به المركز والمسجد، كونهما يمثلان منارة للفكر الصحيح، ومركزاً لتوعية المسلمين في أوروبا.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email







الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق