حكومة جديدة في الجزائر وعودة لعمامرة إلى الخارجية

أُعلن في الجزائر، أمس، عن تشكيلة الحكومة الجديدة في أعقاب الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 من الشهر الماضي. وكان لافتاً أن الرئيس عبد المجيد تبون احتفظ بأهم أعضاء الطاقم الذي سيّر الحكومة قبل الانتخابات، إلا أنه عزل وزيرين من الوزن الثقيل، هما وزير الخارجية صبري بوقادوم الذي عوّضه بوزير الخارجية الأسبق رمطان لعمامرة، ووزير العدل بلقاسم زغماتي الذي أخذ مكانه الرئيس الأول للمحكمة العليا عبد الرشيد طبي.

واللافت في التشكيل الحكومي أن الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن، جمع بين هذا المنصب ووزارة المالية التي تولى تسييرها في الحكومة السابقة.

وبينما أبقى الرئيس على غالبية الوزراء السابقين، فإنه استحدث وزارة جديدة أطلق عليها «الإحصائيات الرقمية»، وألغى «كتابة الدولة لرياضية النخبة» التي كانت على رأسها بطلة الجودو سابقاً سليمة سواكري.

ويتكون الفريق الحكومي من 27 عضواً، وما يلاحظ عليه حضور ضعيف للأحزاب الفائزة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، باستثناء وزارتي الصناعة (أحمد زغدار) ووزارة البيئة (سامية موالفي) اللتين عهدتا إلى «جبهة التحرير الوطني». وأُعطي «التجمع الوطني الديمقراطي» وزارة الثقافة.


(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {
return;
}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “//connect.facebook.net/en_GB/all.js#xfbml=1&appId=464488616916650”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق