خطط متكاملة لاستخدام وسائل صديقة للبيئة وتقليل الازدحام

ت + ت – الحجم الطبيعي

كشف حسين البنا مدير إدارة تنفيذي لإدارة المرور في مؤسسة المرور بهيئة الطرق والمواصلات عن خطط واستراتيجيات متكاملة للميل الأول والأخير، تدعم خطط واستراتيجيات الهيئة في تقليل الازدحام واستخدام وسائل صديقة للبيئة وعمل ترابط متكامل مع وسائل النقل المختلفة.

وقال البنا لـ«البيان» على هامش مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي للطرق، والذي اختتم فعاليته، أمس، في مركز دبي التجاري العالمي للمعارض والمؤتمرات: إن مشروع الميل الأول والأخير يشمل عدة عوامل منها التنقل المرن وهناك خطة خمسية وخطة عشرية بدأنا بها في ثلاث مناطق بدبي هي الكرامة والمنخول والقصيص، وتم تهيئة البنية التحتية وتخفيض السرعة في هذه الشوارع لتشجيع المشاة والسماح بركوب الدراجات، كما تم وضع صبغة تحذيرية للسائقين تعرفهم بضرورة تقليل السرعة، حيث وضعنا نقاط عبور للمشاة وكراسي ومظلات تعزز راحة الناس أثناء المشي في هذه المناطق، وهي خطة خمسية نستهدف من خلالها 1.5 نسمة بحلول عام 2026 وستشمل أكثر من 27 منطقة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وسائل النقل الفردية

وأضاف: «في ما يتعلق بوسائل التنقل الفردية مثل الدراجات الهوائية والسكوترات الكهربائية قمنا بعمل مسارات للدراجات الهوائية بطول 463 كيلو متراً وهناك خطة لرفعها إلى 795 كيلو بحلول عام 2026 وبدأنا مراحل تجريبية للسكوتر الكهربائي لمدة سنة، حيث تم التعاقد مع خمس شركات محلية وعالمية كما تم البدء بـ5 مناطق وتجربتها لمدة عام، والآن نعمل على كيفية التوسع في مجال السكوتر الكهربائي وهذا الموضوع يتم التعامل معه بحذر للمحافظة على مستوى السلامة بالنسيق الوثيق مع القيادة العامة لشرطة دبي من ناحية الضبطية والسلوكيات والنتائج مبشرة».

وتابع: «نعمل على تشريعات تتعلق بموضوع الدراجات وما زلنا في وضع الأسس العلمية والبنية التحتية للوقوف على كيفية السماح بها، موضحاً أن الهدف الرئيسي من استخدام وسائل النقل الفردية هو التقليل من الاعتماد على السيارات خاصة بعد جائحة كورونا، حيث بدأ توجيه الناس لاستخدام وسائل التنقل الفردية.

وقال: لدينا مبادرة جديدة تم طرحها في مناقصة عالمية فازت بها شركة «كريم بايك» للشراكة مع القطاع الخاص ويتم حالياً تشغيل 75 محطة بمعدل 750 دراجة بنظام الإيجار عن طريق التطبيقات وعملنا خلال سنة واحدة مليون رحلة، فمثل هذه المشاريع الواعدة نحن نشجعها لرفع فعالية استخدام وسائل التنقل الصديقة للبيئة.

ولفت إلى وجود 12.6 كيلو متراً لكل 100 ألف من السكان طول مسارات الدراجات الهوائية بمجموع 463 كيلو، ونسعى إلى الوصول لـ 759 كيلو بحلول عام 2026.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق