دار الإفتاء المصرية تؤكد 10 جنيهات كفارة إفطار يوم فى

أجابت دار الإفتاء المصرية خلال البث المباشر الذى أجرته، اليوم الثلاثاء، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، سؤال نصه: “ما هى كفارة “فدية” عدم صيام اليوم الواحد فى شهر رمضان لأصحاب الأعذار التى تتطلب كفارة؟”.

وذكر الشيخ محمود شلبى، أمين الفتوى بدار الإفتاء، على السؤال قائلا: “فدية اليوم الواحد هذا العام 2021 هى 10 جنيهات”.

يذكر أن الفدية هى ما يجب على المسلم المكلف الذى شق عليه الصيام بأن مرض مرضًا لا يُرجى شفاؤه فأفطر بقول أهل التخصص من الأطباء وكان لا يقوى مع مرضه على الصيام، وكذلك العجوز كبير السن الذى يعجز عن الصيام وتلحقه مشقة شديدة لا تُحتَمَل عادة، فلا يجب عليه نية الصيام من الليل، ولا صيام عليه إن أصبح فى نهار رمضان، وعليه فدية طعام مسكين عن كل يوم من الأيام التى يفطرها من رمضان، لقوله تعالى: “وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ”.

وقدر هذه الفدية على المختار مُدّ طعام من غالب قوت البلد، وهو مقدار ملء اليدين المتوسطتين من غير قبضهما، فمثلا فى القاهرة يُعطى المسكين مدَّ قمح أو ذرة أو أرز أو عدس أو فول أو تمر أو ما شابه من طعام أهل القاهرة، الذى يقوى أبدانهم ويستعينون به على إقامة أبدانهم، ويمكن دفع القيمة إن كان ذلك فى مصلحة المسكين، فإن كان فقيرًا ثبتت الفدية فى ذمته، فيخرجها إذا قدر على إخراجها، وتُخرَج من تركته إذا ترك وفاءً، وعلى افتراض أنه قَوِى بعد ذلك على الصيام فلا قضاء عليه، بل يجب عليه الفدية؛ لأنه مُخاطَب بها ابتداءً مع حالته المذكورة، وتخرج الفدية والكفارات للفقراء والمساكين الذين لا تجب نفقتهم على من وجبت عليه، ويجوز إنابة جمعية أو جهة معتمدة لدى الدولة لتوصيلها لمن يستحقها من الفقراء والمساكين.

قد يهمك أيضًا:

دار الإفتاء المصرية تعتبر أن أحتكار لقاح كورونا من كبائر الذنوب

دار الإفتاء تؤكد أن مصر تخوض معارك عديدة على جبهات متفرقة






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق