دراسة أمريكية: تقليل الكربوهيدرات لـ12 أسبوعا يزيد فرص الشفاء 32% لمرضى السكر من النوع 2

وجدت دراسة بحثية بجامعة تكساس الأمريكية أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات قد يزيد من فرص الشفاء من مرض السكري من النوع 2، حيث تبين أن المرضى الذين قللوا من الكربوهيدرات لمدة 12 أسبوعًا أكثر عرضة بنسبة 32 % للشفاء بعد ستة أشهر مقارنةً بمن يتبعون أنظمة غذائية أخرى موصى بها.

ووفقا لتقرير لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال الباحثون إن اتباع نهج منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يكون أكثر فعالية من اتباع نظام غذائي قليل الدسم ، يوصى به عادة لمرضى السكري من النوع 2، وذلك بعد أن قاموا بتحليل بيانات من 23 تجربة شملت 1357 مشاركًا، أكثر من نصف التجارب شملت مشاركين يستخدمون الأنسولين للتحكم في مستويات الجلوكوز، كانوا في المقام الأول يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وتتراوح أعمارهم بين 47 و 67

.

قال الباحثون: لا يزال مرض السكري من النوع 2 يمثل مشكلة كبيرة ومتفاقمة في جميع أنحاء العالم ، على الرغم من العديد من التطورات الصيدلانية، والأنظمة الغذائية المنظمة معترف بها كمكون أساسي في علاج مرض السكري ، ولكن لا يزال هناك ارتباك حول أيها تختار.”

ونظر فريق من جامعة تكساس إيه آند إم في فعالية نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، والذي يُعرَّف بأنه أقل من 26 في المائة من السعرات الحرارية اليومية تأتي من أطعمة مثل المكرونة والخبز والأرز ، وقارنوها بنظام غذائي قليل الدسم في الغالب اتبع المشاركون النظام الغذائي لمدة 12 أسبوعًا ثم تمت متابعتهم بعد ستة أشهر و 12 شهرًا.

ووجدت الدراسة ، التي نُشرت في المجلة الطبية البريطانية ، أنه في المتوسط ​​، كان أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات أكثر عرضة بنسبة 32 % للشفاء بعد نصف عام مقارنة بمن يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض الدهون، كما أدى النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أيضًا إلى زيادة فقدان الوزن وتقليل استخدام الأدوية وتحسين تركيزات الدهون في الجسم.

 

 




الخبر من المصدر

الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق