ثقافة

دراسة حديثة تكشف خريطة الهجرات فى أوروبا خلال العصور الوسطى

أجرى باحثون من معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية دراسة وراثية لفهم حجم وطبيعة وتأثير الهجرة البشرية خلال فترة العصور الوسطى حيث كشفت دراسة جديدة أن الأنجلو ساكسون كانوا يتحدثون الإنجليزية بنسبة 24 %فقط.

وتشير النتائج التي توصل إليها الباحثون إلى أن الهجرة الجماعية إلى المملكة المتحدة من ألمانيا وهولندا والدنمارك خلال هذا الوقت ربما أدت إلى زيادة الأصول الأوروبية بنسبة تصل إلى 76%.

وفي الدراسة التى نشرتها ديلى ميل البريطانية حلل الفريق البيانات الأثرية والحمض النووي لـ 460 شخصًا من العصور الوسطى يعود تاريخهم إلى ما بين 200 و 1300 ميلادية بما في ذلك 278 شخصًا من إنجلترا.

وكشف تحليلهم أن 76 %من السكان في شرق وجنوب إنجلترا يتكونون من أسر مهاجرة، ينحدر أسلافهم من هولندا أو ألمانيا أو الدنمارك.

ووفقًا للباحثين تزاوجت هذه العائلات مع السكان الإنجليز الحاليين على الرغم من أن هذا يختلف باختلاف المناطق والمجتمعات.

وقال جوزشا جريتزينجر، المؤلف الرئيسي للدراسة: “مع وجود 278 جينومًا قديمًا من إنجلترا ومئات أخرى من أوروبا، اكتسبنا الآن رؤى رائعة حقًا حول النطاق السكاني والتاريخ الفردي خلال فترة ما بعد الرومان،  لدينا الآن فكرة عن حجم الهجرة فحسب ، بل أيضًا عن كيفية حدوثها في المجتمعات والأسر”.

وقارن الباحثون البيانات المأخوذة من أفراد العصور الوسطى بالبيانات الجينية لأكثر من 4000 من الأوروبيين القدامى و10000 من الأوروبيين الحاليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى