دقيقتان و34 ثانية زمن استجابة شرطة دبي للحالات الطارئة جداً

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد لعام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، الدور الكبير الذي تلعبه الإدارة العامة للعمليات في حفظ الأمن وسرعة وصول الدوريات بمختلف أشكالها وفرق الإنقاذ إلى مواقع الحوادث، تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية وتعهدات القيادة العامة لشرطة دبي والتزاماتها نحو أفراد المجتمع.

جاء ذلك خلال تفقد اللواء خليل إبراهيم المنصوري للإدارة العامة للعمليات ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء عبد الله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، واللواء الدكتور عادل السويدي، مدير مركز شرطة جبل علي، مدير مجلس مديري مراكز الشرطة، والعميد تركي بن فارس، مدير الإدارة العامة للعمليات بالوكالة.

والعميد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعميد خالد بن سليمان، نائب مدير المكتب التنظيمي للقيادة بالوكالة، والعميد ماجد السويدي، مدير مركز شرطة البرشاء، وعدد من الضباط.

واطلع اللواء المنصوري على المؤشرات الاستراتيجية للإدارة العامة للعمليات، حيث حقق مؤشر وصول الدوريات الأمنية إلى الحوادث الطارئة جداً معدل دقيقتين و34 ثانية في العام الماضي، وكان المستهدف 6 دقائق، وحقق مؤشر الرد على المكالمات الطارئة 999 في غضون 10 ثوان 99.6 %، وكان المستهدف 97 %، بينما حقق المؤشر نسبة 99 % في الرد على المكالمات الطارئة في العام 2020.

كما واطلع اللواء المنصوري على إحصاءات إدارة مركز القيادة والسيطرة، والتي أظهرت استقبال شرطة دبي على الرقم «999» في العام الماضي 5 ملايين و384 ألفاً و317 مكالمة في عام 2021، مقابل 4 ملايين و124 ألفاً و937 مكالمة في عام 2020، بينما استقبل مركز الاتصال «901» في العام الماضي 675 ألفاً و287 مكالمة مقابل 701 ألف 569 مكالمة في عام 2020. واستمع اللواء المنصوري إلى شرح حول برنامج «رصد» وهو تطبيق على الهواتف الذكية لرصد السيارات المُخالفة.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق