ذروة شهب “الثور الشمالية 2021” تمطر سماء مصر والوطن العربى غدا

ستشهد سماء مصر والمنطقة العربية يوم غد الجمعة 12 نوفمبر 2021 ذروة تساقط زخة شهب الثور أو الثوريات الشمالية، حيث يتوقع أن تصل زخة الشهب إلى ذروة نشاطها عند حوالى الساعة (12:00 ظهرا بتوقيت جرينتش).

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها أن بداية مراقبة الشهب بعد ارتفاع نقطة إشعاعها أمام نجوم الثور بعد حلول ظلمة الليل باتجاه الأفق الشرقى، وستبقى بعد ذلك حتى بزوغ الفجر اليوم التالى. 

 

خلال هذه الوقت من المحتمل أن تنتج  أكبر عدد من الشهب عند حوالى 01:00 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، عندما تكون نقطة إشعاع الشهب عاليا في السماء.

 

القمر سيكون فى طور التربيع الأول بالتزامن مع ذروة هذه الشهب، لكنه سيغيب بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، لذلك لن يشكل أي مشكلة لبقية الليل. 

 

شهب الثور الشمالية من الزخات الصغيرة تنتج حوالى 5 إلى 10 شهب بالساعة عند ذروتها، وهناك نوعان منفصلان منها شهب “الثوريات الجنوبية” و”الثوريات الشمالية” وسويا تنشط من أواخر أكتوبر إلى أوائل ديسمبر، والمميز بشأنها أنها غنية بإنتاج كرات نارية وهي عبارة عن شهب أكبر من الشهب المعتادة وأكثر سطوعا.

 

بشكل عام تنشط زخات الشهب سنوياً مع عبور الكرة الأرضية خلال البقايا المتناثرة على طول مدارات المذنبات والكويكبات، حيث تضرب قطع بحجم حبة الحصى أعلى الغلاف الجوى وتحترق على ارتفاع حوالى 70 إلى 100 كيلومتر وتظهر لنا فى صورة شهب.    

 

بتحديد سرعة واتجاه تلك الأجسام النيزكية عند اختراقها للأرض يمكن تحديد مسارها عبر النظام الشمسي ومعرفة الجسم المسئول عن إنتاجها، وفي حالة شهب الثور الشمالية فإن مصدرها الكويكب 2004 TG10. 

 

لمحاولة رؤية شهب الثور الشمالية يجب أن يكون الرصد من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن بعد منتصف ليل الجمعة، حيث ستكون نقطة انطلاقها أمام مجموعة نجوم الثور باتجاه الأفق الجنوبي الشرقي، ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في قبة السماء.

 

ويجب على الراصد أن يعطى نفسه ساعة على الأقل لرؤية أحد الشهب، وأيضاً تحتاج عين الإنسان إلى حوالى 20 دقيقة لتتكيف مع الظلام ولا توجد حاجة لاستخدام معدات خاصة لرؤية الشهب.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق