رئيس الطائفة الأنجيلية يشيد بتوجهات الدولة لحوار وطنى للأحزاب والسياسيين

أكد الدكتور القس أندرية زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، أن قرارات الرئيس السيسى تتضمن رؤية عميقة وصادقة ومخلصة للعمل العام بأنواعه الحزبى والسياسى والمدنى، مضيفا أن ما حققته القيادة السياسية فى استقرار المجال العام يشجع على تواجد أكبر للقطاع الخاص ويحفز المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

وأوضح أن القدرة على إدارة التنوع إحدى ظواهر صحة بنيان الدولة المصرية وتؤسس لحوار وطنى سياسى مبدع، مثمنا قرار الرئيس فى استكمال تنفيذ خطة الحماية الاجتماعية للتحالف الوطنى للعمل الأهلى والتنموى حتى نهاية العام الجارى و الذى تشارك فيه الهيئة القبطية الانجيلية مع 22 جمعية ومؤسسة أهلية بالإضافة إلى الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الاهلية والتى تعمل فى مختلف مجالات التنمية الخدمية والصحية والتوعوية والتعليمية والعمرانية وغيرها.

 

يذكر أن الأكاديمية الوطنية للتدريب قد اتخذت العديد من الإجراءات بعد تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى لإدارة المؤتمر الوطنى للشباب، و”الذى يتم تنظيمه تحت مظلة الأكاديمية الوطنية”، بإطلاق الحوار الوطنى بين مختلف القوى السياسية والمدنية، حيث عملت الأكاديمية على تكوين فرق عمل لإدارة وتنسيق العمل خلال فاعليات الحوار الوطنى، وإطلاق رابط عبر الموقع الالكترونى للمؤتمر الوطنى للشباب لتلقى المقترحات بشأن الحوار.

 

كما خاطبت الأكاديمية الوطنية للتدريب مختلف القوى السياسية والمدنية ودعوتهم للمشاركة فى الحوار الوطنى وإرسال رؤيتهم لآليات وأجندة العمل لإدارة الحوار للخروج باستراتيجية أولويات عمل الدولة المصرية .

 

وعن آليات المشاركة فى الحوار الوطنى، وجهت الأكاديمية الوطنية للتدريب دعوات للأحزاب والنقابات والاتحادات والشخصيات العامة ومختلف الجهات و التى جاءت أكثر من 400 دعوة، كما أطلقت استمارة لتسجيل الرغبات والمقترحات عبر الموقع الإلكترونى للمؤتمر الوطنى للشباب و بلغ عدد الاستمارات 69530 استمارة حتى الآن.

 

وتم تشكيل وتكوين فرق عمل لتنظيم وتنسيق العمل بفاعليات الحوار الوطنى، ومن بين فرق العمل فريق العلاقات العامة والاتصال والذى يختص بإعداد قوائم حصر القوى السياسية والمدنية وتوجيه الدعوات للقوى للمشاركة فى الحوار الوطنى والاتصال مع المشاركين فى الحوار الوطنى ومتابعة المكاتبات والاتصالات، وكذلك فريق اللوجستيات و الذى يختص بتنظيم الفاعليات وورش العمل خلال الحوار الوطنى وتحضير وتجهيز الاحتياجات اللوجستية وتجهيز وتحضير القاعات وأماكن انعقاد جلسات وفاعليات الحوار الوطنى، وكذلك فريق المحتوى المختص باستلام وتنسيق مقترحات ورؤى القوى المشاركة وكتابة محاضر اجتماعات وجلسات وفاعليات الحوار الوطنى وإعداد تقرير سير العمل بها وصياغة وكتابة أوراق السياسات وأجندة العمل المتفق عليها.

 

ومن بين فرق العمل أيضا، فريق الإعلام الذى يختص بمتابعة ورصد ردود الأفعال على فاعليات الحوار الوطنى وصياغة ونشر البيانات الإعلامية والتغطية الإعلامية لفاعليات الحوار الوطنى المختلفة، ووجهت الدعوة لممثلى المجتمع المصرى بكافة فئاته ومؤسساته بأكبر عدد ممكن لتوسيع قاعدة المشاركة وذلك لضمان تمثيل جميع الفئات فى الحوار المجتمعى وتحقيق الزخم الحقيقى والمصداقية حول الحوار الوطنى، ومن الفئات المستهدفة: الأحزاب السياسية “مؤيد- وسط- معارض”، والمجتمع المدنى و الجمعيات الأهلية و النخبة السياسية والفكرية و الصحفيين والإعلاميين و الفنانين والمثقفين و مجلسى النواب والشيوخ، واتحاد الصناعات واتحاد الغرف التجارية وجمعيات رجال الأعمال و القوى الطبيعية “شيوخ وعواقل المحافظات الحدودية – الصعيد- النوبة”، والمجالس القومية المتخصصة لحقوق الإنسان والمرأة والطفل و ممثلى الأزهر والكنيسة و الشخصيات الحقوقية والمعارضة والنقابات والمراكز البحثية والجامعات واتحادات الطلبة وأصحاب المعاشات وعمال وفلاحين والشباب والمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام و الهيئة الوطنية للصحافة.

 




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق