رئيس الوفد: تنسيقية شباب الأحزاب أصبحت مؤسسة تستهدف بناء الجانب السياسى

أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ليست مجرد تجمع يضم بين جنباته مجموعة من خيرة شباب مصر، المنتمين للأحزاب السياسية الرسمية المعتمدة، ومن بينها الوفد، ولكنها أصبحت مؤسسة تستهدف بناء الجانب السياسى، فى الجمهورية الجديدة.

وأضاف المستشار بهاء أبو شقة أن إعادة تكوين الدولة،الذى يسير بسرعة من حيث بناء المدن، وتشييد الطرق والأبنية، يحتاج أيضا لبناء الإنسان، والفكر، ووجود المؤسسات الداعمة للدولة المصرية المدنية الحديثة، التى تمثل التنسيقية إحدى هذه المؤسسات، متابعا: “ولا يمكن أبدا أن ننسى الدور الإيجابي الفعال لأعضاء التنسيقية فى مجلسى النواب والشيوخ، لقد تابعت أداءهم الوطنى ونشاطهم التشريعى ومشاركتهم فى كافه المناقشات، وهو أداء يؤكد أننا أمام نموذج جيد من العمل البرلمانى”.

وتابع:”ما أتمناه هو زيادة المساحة الخاصة بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين فى مجالى التدريب والتأهيل السياسى بمفهومه الشامل، ونريد للتنسيقية أن تتحول إلى مؤسسة تستقبل المبدعين في كافة المجالات، بدءا من الشعر والأدب والرياضية والفن، وصولا إلى العلوم والتكنولوجيا، لأن الخطوات التى اتخذتها لتمكين الشباب من العمل السياسى الديمقراطى المدنى،يسمح لها باستقبال نماذج تبحث عن فرصة لإخراج مابداخلها من إبداع، تحية للرئيس عبدالفتاح السيسى الذى منح لهذه المؤسسة فرصة الخروج للنور ليصبح عمرها الآن ثلاث سنوات من النجاح، وتحية لكل القائمين عليها،لأنهم مستمرون في تحقيق مفهوم بناء المستقبل يبدأ من مساندة الشباب.


 

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق