رئيس منتجى الدواجن يؤكد للنواب: مزارع مصر كلها لا تستخدم هرمونات

نفى المهندس محمود العنانى، رئيس اتحاد منتجى الدواجن، ما يتردد بشأن استخدام هرمونات في صناعة الدواجن بمصر، مؤكدا أنه لا توجد هرمونات، وإنما كلها فيتامينات يتم استحداثها في إطار التطور العلمى، ليتم استخدامها كمدخلات طبيعية خاضعة للإشراف البيطرى في صناعة الدواجن، للتوصل الى أحجام وأشكال معينة للدواجن. 

   

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب هشام الحصري، أسامة فتحي، أشرف الشبراوي، جمال فؤاد، بشأن استراتيجية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للنهوض بصناعة وتربية وإنتاج الدواجن، وطلب الاحاطة المقدم من النائب عبد الله لاشين، بشأن وجود بعض التجاوزات ببورصة البيض ومجاملة بعض التجار عند تحديد الأسعار.       

 

وقال العنانى: “أقسم برب العزة مصر كلها سواء مزارع مرخصة أو بير سلم أوغيرها،  لا تستخدم هرمونات”. 

 

وأضاف: “للأسف الشديد يظهر عبر بعض وسائل الإعلام، من يصفون نفسهم خبراء يحذرون المواطنين من وجود هرمونات بالدواجن”. 

 

وأكد العنانى في كلمته، أن جميع منتجى الدواجن في مصر  خسروا العام الماضى، بسبب زيادة الأسعار العالمية للأعلاف والأعباء الكبيرة  على المربين.  

 

 ومن جانبه، شدد النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والرى بالبرلمان، على أهمية ما أعلنه رئيس اتحاد منتجى الدواجن، فيما يتعلق بعدم استخدام أى هرمونات في صناعة الدواجن، وأن ما يتم استخدامه هو مدخلات طبيعية فقط،  خاضعة للرقابة البيطرية، لا تضر بصحة المواطن المصرى. 

 

وأكد أن ذلك التأكيد من شأنه الرد على أي شائعات مغرضة يتم تداولها عبر وسائل اعلام مغرضة. 

 

ومن جانبه أشاد النائب مجدى ملك، عضو لجنة الزراعة، بنفى اتحاد منتجى الدواجن، استخدام الهرمونات، وكما أشاد بتصدير مصر للدواجن فى ظل زيادة حجم السوق المصري، مشيرا الى ان ذلك مؤشر جيد لصناعة الدواجن في مصر.

 

 




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق