“ربنا ماكنش عايزني أموت النهاردة”.. حسن عبدالسلام يحكي كيف ن


01:42 م


الخميس 08 يوليه 2021

كتبت- منال الجيوشي:

في 8 يوليو 2013، فقدت الساحة الفنية المخرج المسرحي الكبير حسن عبدالسلام، الذي يعتبر من أهم المسرحيين في تاريخ مصر.

وفي حوار بأحد البرامج مع دكتور إبراهيم الفقي، كشف “عبدالسلام” عن نجاته من الموت 3 مراتٍ قبل أن يكمل 20 عامًا.

كانت المرة الأولى حينما حلم بأن يصبح قبطانًا بحريًا، في العاشرة من عمره، حيث تعرض للغرق، ونجا من الموت بأعجوبة.

متابعًا: “ربنا ماكنش عايزني أموت النهاردة، وأنا كان عندي رغبة في الحياة، ورغبة إني أعيش وأوصل للأحلام اللي كانت جوايا، رغم إن قبطان البحر مات بداخله، وبقى قبطان الفكر”.

المرة الثانية التي نجا فيها من الموت، كانت حينما انتشر وباء التيفويد بشارعهم، ومات 7 من جيرانه بالمرض، وأصيب وهو في الرابعة عشر بالتيفويد.

موضحًا: “الناس كانت بتسأل حسن هيموت إمتي، لكن ما موتش؛ لأن كان عندي رغبة في الحياة، ولما ربنا نجاني حلمت إني أبقى رئيس وزراء”.

أما المرة الثالثة، فكانت وهو ابن السابعة عشر من عمره، حينما سمع الناس تقول: “الله أكبر”، وعلم بعدها أنه نجا من موتٍ محققٍ بعد وقوعه تحت القطار.

مصرحًا: “وقعت وما تفرمتش، أنا ماكنتش فاكر حاجة، وتعجبت من اللي سمعته لإني من غير ما أعرف ومن غير إرادتي، لكن بإرادة ربنا مسكت قضيب القطر بين العربيتين، والقطر مشي بيا، والناس ساعتها قالت إن دي معجزة”.

مختتمًا حديثه حول نجاته من الموت في المرات الثلاث: “نجوت بحرًا، ومرضًا، ونجوت من حادث قتل”




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق