رحيمي وبن مالانجو.. 3 عوامل تفسر غضب جماهير الرجاء المغربي


سادت حالة من الغضب لدى جماهير الرجاء المغربي، بسبب الأنباء عن قرب رحيل الثنائي المهاجم الكونغولي بن مالانجو، وصانع الألعاب سفيان رحيمي.

وتشير تقارير صحفية إلى أن الثنائي أصبح قريبا من الانتقال إلى أحد الدوريات العربية خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وما زاد من غضب جماهير الرجاء، التقارير الصحفية التي تؤكد منع النادي من إبرام تعاقدات خلال الميركاتو الصيفي بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدك “فيفا”.

وبحسب وسائل الإعلام المغربية، فإن مجموعات من جماهير الرجاء خرجت في مظاهرات رفضا لقرارات الإدارة ببيع الثنائي بن مالانجو ورحيمي، فضلا عن التعبير عن الغضب من السياسات التي ترتب عليها قرار الفيفا الأخير.

وتستعرض “العين الرياضية” في التقرير التالي أبز العوامل التي تفسر غضب جماهير الرجاء ضد إدارة النادي المغربي.

قلق من مجلس مؤقت

أعلن نادى الرجاء في نهاية عام 2020 تعيين مجلس مؤقت برئاسة رشيد الأندلسي بعد تأكيد استقالة جواد الزيات من منصبه كرئيس للنادى، وتأجيل الجمعية العومية للنادي بسبب جائحة فيروس كورونا.

ذلك الأمر أثار قلق الجماهير حول التعاقدات، فضلا عن الاستغناء عن النجوم لتوفير السيولة المالية اللازمة لإخراج النادي من أزماته المالية.

ورغم تتويج الرجاء بلقب الكونفدرالية الأفريقية، إلا أن خسارته رسميا للقب الدوري المغربي، لا يزال يحزن جماهير الفريق.

صدمة الفيفا

ويعد من أهم أسباب غضب جماهير الرجاء وتمسكها بعدم رحيل الثنائي المهاجم بن مالانجو، وسفيان رحيمي، قرار الفيفا، الخاص بمنع الفريق من إبرام الصفقات.

القرار جاء بسبب تجاوز الرجاء للمدة الزمنية التي حددها الفيفا لتسوية النزاع القائم مع لاعب الفريق السابق ليما ما بيدي، بخصوص مستحقاته المالية البالغة 320 مليون سنتيم مغربي.

وكان الفيفا منح الرجاء مهلة 45 يوما لتسديد مستحقات اللاعب مابيدي لكن النادي المغربي أمام الأزمة المادية التي يعاني منها لم يتمكن تسوية النزاع، ليقوم الاتحاد الدولي بتوقيع عقوبة منع التعاقدات عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ويرى مجلس إدارة الرجاء حسب الوسائل الإعلام المغربية، أنه في حال بيع الثنائي ستنتعش خزينة النادي وسيكون قادرا على دفع الغرامة وتسوية مستحقات اللاعب ورفع الإيقاف والاستفادة من ذلك في تعاقدات جديدة.

قدرات بن مالانجو والرحيمي

خلال 3 مواسم فقط مع الرجاء، استطاع سفيان رحيمي لفت الأنظار بعد تقديم مردود مميز، علما بأنه يرتبط بتعاقد مع ناديه حتى يونيو/ حزيران من عام 2025.

رحيمي وبن مالانجو

وإجمالًا شارك رحيمي في 133 مباراة مع الرجاء بكافة البطولات منذ تصعيده للفريق الأول، تمكن خلالها من تسجيل 41 هدفا وصناعة 40.

بدوره، شارك المهاجم بن مالانجو مع فريق الرجاء فى 70 مباراة بكل البطولات، سجل فيها 32 هدفًا، وصنع 7 أهداف.

تجدر الإشارة إلى أن بن مالانجو يلعب في صفوف الرجاء منذ صيف 2019 قادما من مازيمبي الكونغولي.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق