«رضيع وشرب كوكايين» .. القبض على أبوين بتهمة الإهمال في رعاية طفلهما

يواجه زوجان عقوبة الإهمال لترك ابنهما الرضيع يتناول جرعة زائدة من الكوكايين كادت تودي بحياته حيث أصابته بضيق شديد في التنفس، قبل أن يتم إنقاذه، ووجهت الشرطة تهمة الإهمال للأبوين اللذين تركا المواد المخدرة بجانبه.

وقال مكتب شرطة مقاطعة ساراسوتا في مدينة البندقية بفلوريدا، في بيان على موقعه على الإنترنت، وفقا لما جاء في موقع إنسايدر الأمريكي، إن كايتلين فان دورن (33 عاما) وبليك بافي (35 عاما)، أبلغا شرطة النجدة بفقدان طفلهما للوعى وعدم قدرته على التنفس، وبعد فحص الطفل طبيا اشتبه في أن يكون قد تناول المخدرات فتم القبض على الأبوين.

وقالت كايتلين بيريز، مديرة شؤون المجتمع في مكتب عمدة مقاطعة ساراسوتا: «عندما وصلنا إلى المنزل، قالت لنا الأم إنه أثناء الذهاب بالطفل إلى نزهة وضع شيئًا في فمه ولا تعرف ما هو».

وأضافت بيريز: «المنطقة معروفة بانتشار نوع من المخدرات، لذلك توقعنا أن يكون الطفل قد ابتلع جرعة من المخدرات، فتم إسعافه بدواء Naloxone ثلاث مرات، فاستعاد وعيه بشكل كامل، وكان مستيقظًا ومتنبهًا».

وأخبرت بيريز قناة Fox News أنه يُعتقد أن الأم كذبت بشأن الذهاب في نزهة مع الطفل وأن الكوكايين الذي ابتلعه كان في المنزل: «فحصنا الكاميرات المختلفة المحيطة بالمكان الذي أخبرت به الأم، وتأكدنا بنسبة 100% أن الأم والأب لم يذهبا به خارج المنزل، وأنهما كذبا بشأن ذلك».

وبحسب البيان الرسمي لمكتب شرطة مقاطعة ساراسوتا، فقد استغرقوا عدة أشهر للحصول على سجلات المستشفى الذي عولج فيه الطفل، والذي أكد أنه تناول جرعة زائدة من الكوكايين.

تم القبض على الأبوين، ثم إطلاق سراح أحدهما بكفالة قدرها 15 ألف دولار أي ما يعادل أكثر من 235 ألف جنيه مصري، بينما ظل الثاني محتجزا بتهمة الإهمال.






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق