رغبة هازارد تتعارض مع خطط تشيلسي في سوق الانتقالات

بينما يحاول نادي ريال مدريد استعادة النسخة الأفضل من البلجيكي إيدن هازارد، بعد موسمين مخيبين للآمال قضاهما في صفوف «الميرنجي»، يتردد اسم اللاعب بقوة في نادي تشيلسي الإنجليزي من أجل محاولة استعادته.

وتلقى مسئولو نادي تشيلسي عرضًا من وسطاء أكدوا خلاله استعداد هازارد لعودة محتملة إلى النادي الإنجليزي من جديد.

هازارد، والذي كان نجمًا في صفوف تشيلسي لمدة سبعة مواسم، لم يتمكن من إيجاد نسخته الأفضل في ريال مدريد في ظل الإصابات التي لاحقته على مدار موسمين متتاليين.

وتعد عودة هازارد إلى تشيلسي من جديد صعبة للغاية لأسباب اقتصادية من جهة، ومن ناحية أخرى فإن الأمور معقدة في قائمة تشيلسي التي تكتظ بلاعبين مميزين، بينما يبحث رومان إبراموفيتش رئيس «البلوز» عن مهاجم ويضع عينه على النرويجي إيرلينج هالاند.

ودفع ريال مدريد 100 مليون يورو إلى تشيلسي مقابل الحصول على خدمات هازارد، يتم دفعها على خمسة مواسم، أي أن الصفقة تستهلك 20 مليون يورو كل صيف من خزينة النادي الملكي، وحتى لا يكون هناك أي تأثير سلبي على رصيد «الميرنجي» فإن عودة البلجيكي إلى «البلوز» يجب أن تكون بقيمة 60 مليون يورو على الأقل.

وسيكون من دواعي سرور ريال مدريد تنفيذ مثل هذه العملية، لكن قيمتها كبيرة للغاية، حيث سيكون تشيلسي مطالبًا بإضافة راتب هازارد الكبير إلى ميزانيته.

كما أن توماس توخيل مدرب نادي تشيلسي لا يشعر بالقلق في الشق الهجومي، خاصة في الجناح ولاعبي الوسط، حيث يمتلك بالفعل ماسون ماونت، وكاي هافيرتز، وتيمو فيرنر، وكريستيان بوليسيتش، وحكيم زياش من بين نجوم آخرين.

ورغم ذلك يحافظ هازارد على علاقة جيدة للغاية مع قادة تشيلسي، كما اتضح من حديثه المثير للجدل مع سيزار أزبيليكويتا وكورت زوما بعد مباراة ريال مدريد وتشيلسي في إياب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتعد عودة هازارد إلى تشيلسي معقدة للغاية، وربما لن تلقى استحسانًا في بطل دوري أبطال أوروبا.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

شاهد الحادثة:
إغلاق