روبوتات ذكية لتنظيف سطح الكعبة قبل بدء توافد الحجاج.. فيديو

تستعد السعودية لانطلاق موسم الحج بعد أيام مع تخفيف القيود التي طبقتها طوال عامين، حيث قامت وكالة الخدمات والشؤون الميدانية بالرئاسة بتسخير تقنية خرائط الذكاء الاصطناعي، في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وذلك عن طريق “روبوتات” مكنسة التطهير الذكية الخاصة بأعمال تطهير سطح الكعبة المشرفة، والتي تعمل عن طريق التطبيقات الذكية ويدويا عبر أحدث تقنيات التنظيف.

وانتشرت على مواقع السوشيال ميديا مقاطع فيديو أثناء قيام الروبوتس بعملية التنظيف، ووأفاد وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية  محمد بن مصلح الجابري في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام: أن مكنسة التطهير الذكية تعمل عن طريق التطبيق الذكي،   بتوقيت شحن لمدة 4 ساعات كما أنها تعمل لمدة 3 ساعات متواصلة مشيرا إلى أن مكنسة التطهير الذكية تغطي مساحة 180 مترا مربعا في ثلاث ساعات، وتستهدف المحافظة على جودة وسلامة الرخام، وإزالة العوالق الترابية، فضلا عن تطهير الكعبة المشرفة بشكل خاص، والمسجد الحرام بشكل عام.

 

جدير بالذكر أن وكالة الرئاسة العامة للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية ، تقوم بأعمال تطهير سطح الكعبة المشرفة عبر فريق سعودي فني مختص، وهي أعمال دورية تقوم بها الرئاسة وفق جدول زمني وتستخدم فيها أحدث التقنيات للتنظيف، عبر عدة مراحل أولها كنس سطح الكعبة المشرفة، وإزالة الأتربة وفضلات الطيور، ثم مسح السطح كاملاً وحامل الكسوة، والجدار الحائط، الى جانب باب سطح الكعبة من الخارج بالأقمشة المبللة.

 

وبعد ذلك تستخدم الآليات والتقنيات الحديثة التي وفرتها الرئاسة العامة وهي آليات تقوم بالتغسيل والتشطيف والشفط، ثم يرش السطح بالماء مرة أخرى ويمسح، وبعدها مرحلة التجفيف وفي النهاية يتم رش ماء الورد الطبيعي. ويتم عادة إنجاز عملية التنظيف في مدة زمنية لا تتجاوز (20) دقيقة، من خلال متخصصين ومدربين لخدمة البيت الحرام وقاصديه.

 

وكانت الخطوط الجوية السعودية قد أعلنت عن مبادرة مجانيةً يتم اعتمادها خلال موسم الحج لهذا العام، تعنى بإنهاء إجراءات السفر للرحلات الدولية للمجموعات،  تتضمنُ إصدارَ بطاقة الصعود للطائرة وكذلك بطاقة الأمتعة، إلى جانب استلام أمتعة المجموعات من مقر سكنهم في مكة المكرمة أو المدينة المنورة قبل موعد إقلاع رحلاتهم بـ (24) إلى (72) ساعة لإنجاز جميع الإجراءات المتعلقة بها ومن ثم نقلها مباشرة إلى منطقة قبول الأمتعة بالمطار.

 

وأوضحَ مديرُ عامِ المحطات الداخلة بالخطوط السعودية الدكتور هاني بن ناصر الحتيرشي أنَّ هذه المبادرةَ تستهدفُ خدمةَ أكثرَ من 200 ألف حاجٍ وتقليص مدة انتظارهم أمام منصات إنهاء إجراءات السفر بالمطارات، وذلك عن طريق إنهاء إجراءات سفر الحجاج في مقر إقامتهم بمكة المكرمة أو المدينة المنورة بواسطة ذهاب مركبة خاصة مزودة بأجهزة خاصة لطباعة بطاقات صعود الطائرة وبطاقات الأمتعة، و ميزان لوزن الأمتعة إلى مواقع سكن الحجاج لتقديم الخدمة وإنهاء جميع إجراءات السفر وتسليمهم بطاقات صعود الطائرة وبطاقات الأمتعة مع أخذ أمتعتهم ونقلها إلى الموقع المخصص لذلك لتغليفها ومرورها على إجراءات الفحص الأمني الأولي بوجود مسؤولي البعثات والشركات ومندوب الخطوط السعودية ثم تخزينها في منطقة مخصصة لذلك إلى أن يتم طلبها في المطار قبل الرحلة بـ 12 إلى 18 ساعةً حيث يتم نقلها إلى منطقة استلام الأمتعة في المطار مما يَمَكِّنُ الحاجَ من الوصول إلى المطار والمغادرة بدون عناء أو توقف.




الخبر من المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق