ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس مثل الأطفال

لا تزال حرب التصريحات مشتعلة بين ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وأندية ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، على خلفية تمسك الأندية المذكورة برغبتها في إقامة منافسة كروية جديدة أطلقوا عليها دوري السوبر الأوروبي تضم أندية النخبة في القارة العجوز.

وأوصت لجنة الاستئناف بالاتحاد الأوروبي بوقف الإجراءات المتخذة ضد ريال مدريد وبرشلونة يوفنتوس، ورغم ذلك يواصل ألكسندر تشيفرين توجيه انتقادات لاذعة نحو تلك الأندية.

وأجرى تشيفرين مقابلة مع شبكة راي سبورت هدد خلالها ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، وذلك قبل ساعات قليلة من انطلاق منافسة كأس الأمم الأوروبية.

وجاء في تصريحات رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: أحيانًا تكون العدالة بطيئة، ولكنها تتحقق دومًا، وفقًا لما أراه أنا، إيقاف إجراءاتنا ضد تلك الأندية ليس نهائيًا، سنحل تلك القضية في المحاكم، سنوضح أولًا المسائل القانونية وبعدها سنواصل عملنا، تبدو الأندية الثلاثة مثل الأطفال.

وهاجم ألكسندر تشيفرين من جديد ميشيل بلاتيني وأندريه أنييلي، فقال: كلمات الفرنسي لا تفاجئني، ولم يعد أحد يفاجئني في كرة القدم بعد الآن، وما قاله لا يستحق التعليق، مصافحة رئيس نادي يوفنتوس؟ إنها مسألة شخصية وهو يعلم ذلك.

وفيما يتعلق بانطلاقة منافسة كأس الأمم الأوروبية فأضاف تشيفرين قائلًا: إنها بمثابة الضوء في نهاية النفق، كرة القدم تمنح الأمل للجماهير، لدينا رغبة كبيرة في بدء البطولة، وكان من العدل أن تبدأ في روما.

وأما بالنسبة إلى إمكانية تكرار إقامة كأس الأمم الأوروبية في أكثر من بلد كما في النسخة الحالية فاختتم تصريحاته قائلًا: لست مقتنعًا بهذا الشكل، ولا أعتقد بأننا سنعاود استخدامه مرة أخرى.

جدير بالذكر أن فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، قاد منذ شهور ثورة في كرة القدم بالإعلان عن إقامة منافسة جديدة تسمى السوبر ليج رفقة عدد من الأندية، ولكن سرعان ما انسحبت جميعها من هذا المشروع باستثناء ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس. 






الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق